ardanlendeelitkufaruessvtr

العقليه السياسيه والجمهوريات الثلاث

بقلم الدكتور هيثم هادي نعمان الهيتي تموز/يوليو 05, 2017 657

العقليه السياسيه والجمهوريات الثلاث 
الدكتور هيثم هادي نعمان الهيتي
العقليه السياسيه الحاليه في العراق تدفع لتقسيم الوطن دون ان تعلم ، حيث انها تعزز المنهج الطائفي وتكرس مفهوم تحويل الطائفه  لايدلوحيا ، وهذه مشكله معقده ، حيث ان البعث كان يدفع الناس للانتماء للبعث وكان يمكن لكثير من غير المؤمنين بالبعث ان ينتموا لاجل المصلحه لذا نجد ان هناك ما يسمى بالبعثيين الموظفين ، اي انهم  انتموا لاغراض وظيفيه وليست ايمانيه
لكن من الصعب جدا ان تحول المسيحي والسني العربي والكردي السني لان يكون مواليا لحزب الدعوه او المجلس الاعلى او المرجع الاعلى ، لان هذا التحول هو تحول مرتبط بالعرق والاثنيه ولا يمكن ان يكون تحولا مصلحيا او لاغراض وظيفيه
هذه المشكله التي لا يفهمها السياسي الشيعي هي عقدة التقسيم القادمه والتحولات الجديده ، فبعد ان كان السنه هم من يرفضون الفدراليه اصبحوا  اشد المطالبين بها ، خوفا على انتمائهم الاثني ، وكذلك الكرد
ان الحل السياسي ليس تفاوضا مع الكرد او هجوما عليهم  لالغاء الاستفتاء وليس تفاوض مع السنه بل تفاوض الساسه الشيعه مع بعضهم بعضا ليقيموا الى اين اوصولوا البلاد والى اين هم متجهين ، ووضع حلول ومقترحات بعيده عن ايران وقريبه من مصلحتهم ومصلحة العراق وعرضها على كل الاطراف الاخرى بما فيها المعارضه
لان السيناريوهات القادمه صعبه جدا واعتقد اننا ان لم نجد حلا فاننا امام ثلاث جمهوريات جديده شيعيه في الجنوب وسنيه في الغرب امتدادا لسوريا وجمهوريه كرديه في شمال العراق مرتبطة مع كرد سوريا





bahir/12

قيم الموضوع
(0 أصوات)