ardanlendeelitkufaruessvtr

الجزائر في الذكرى ال55 لعيد استقلالها

بقلم نورة بلعيدي تموز/يوليو 05, 2017 671

نورة بلعيدي. الجزائر

 

يصادف الخامس من جويلية كل سنة ذكرى استقلال الجزائر بعد 132 سنة من الاستعمار الفرنسي، يوم تحتفظ به الإنسانية جمعاء لشعب قدّم كل التضحيّات من أجل الحريّة، شعب حارب الاستعباد و الظلم، شعب قدّم أرواح أبناءه ليحيا هذا الوطن، وقف الشعب الجزائري رجالا و نساء وأطفالا طيلة 132 سنة يجاهد و يناضل ضّد قمع مستعمر غاشم استخدم كلّ أنواع التعذيب و القتل، وراح ضحيّته ملايين الشهداء، تسمىّ الجزائر ببلد المليون شهيد، و هذا للمليون و نصف المليون الّذين استشهدوا فقط في سبع سنوات من ثورة الفاتح نوفمبر المجيدة 1954 حتى جويلية 1962، لكن الأعداد الحقيقية للشهداء منذ نزول القوّات الاستعمارية عام 1830 على أراضيها هي أكبر بكثير، الجزائر اليوم تحتفل بهذا اليوم مستذكرة أبطالها مستذكرة شهداءها، مستذكرة عظمة هذا الوطن و عظمة شعبه عبر التاريخ، قرنت الجزائر يوم عيد الاستقلال بعيد الشباب الّذي سلّم إليه مشعل البناء و حماية الوطن.

احتفاء بهذه المناسبة العظيمة في قلب كل جزائري تقام احتفالات على مستوى كلّ ربوع الوطن يحييها الشباب و أفراد الجيش الشعبي الوطني، و تبقى الجزائر لليوم أطهر أرض في هذا الكون لأنّها ارتوت بدماء الشهداء.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)