ardanlendeelitkufaruessvtr

العمل عبادة وشرف

 
يقولون بعض العقول المريضة الذين يدعون الثقافة في مسيرتهم ان العمل معيب بالنسبة للشخص المثقف
اسفآ والله على هكذا افكار هدامة معيبة في حق العامل بغض النظر كونه عامل مثقف ( طالب او خريج  او كاسب ) اود ان انوه بهذا مقالي ليس المعيب في العمل فحسب بل العيب عندما تتقاعس عن العمل وتجلس في بيتك هل من المعقول أن الانسان اذا عمل يعتبر شيء مخزي ومعيب في سيرته الذاتية وحياته لماذا هذه الفكرة البذيئة في حق العامل 
وهل العمل مقتصر فقط على الاشخاص العاميين هل هكذا هي دوامة الحياة الطبيعية
واين العيب في العمل بالنسبة (للمتثقفين) ليس المثقفين لأن هذه الفكرة جرم في حق المثقفين فالعمل يكمن على جميع طبقات المجتمع وصنوفه من طلبة وخريجين واختصاصات مختلفة 
والله يؤسفني جدآ عندما اسمع شخص في اذني يقول هذا مهندس كيف يعمل ك عامل وهذا محامي كيف يعمل وهذا مدرس وهذا•••••••الخ
ارتقوا يابني البشر وتواضعوا فالعمل ليس بعيب وطلب الرزق واجب ومتطلبات الحياة لها دواعي على ذلك فلابد علينا أن نتواضع ونشجع الجميع على العمل ونهاجمهم اذا تقاعسوا فدائرة الحياة مستديرة نحو العمل المتواصل سواء في دوائر الدولة العامة او القطاع الخاص المحلي 
ولاننسى ان الله تعالى ورسولنا الكريم محمد صلى الله تعالى عليه وسلم حث على العمل واوصفوه بالعبادة فأين نحن الآن من قول الله ورسوله ومابين الكلام الذي يطرأ على العاملين 
والله انا شخصيآ اسمع من بعض النفوس المريضة انها تستهزأ من العامل واذا عمل لديهم عامل لايوفروا له المأكل الذي يأكلونه في منازلهم ولا حتى المشرب ولا المكان لماذا ?
نسوا اننا ابناء ادم وحواء نسوا اننا نحشر يوم القيامة امة واحدة ولافرق بين واحد واخر فقط الفاصل بيننا العمل الصالح والتقوى
اختم مقالي بالدعاء لأصحاب هذه العقول ان يصلحهم الله ويجعلهم من سواسية المجتمع ولايفرقوا بين انسان واخر ويكون ميزانهم الأنسانية والتواضع
قيم الموضوع
(1 تصويت)
محمد فاضل حسن

كاتب عراقي