ardanlendeelitkufaruessvtr

الغربان والمحكمة

بقلم ولاء العاني كانون2/يناير 22, 2018 718
ولاء العاني
 
قال تعالى ( وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَىْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38) صدق الله العظيم
 
اعتلت الغربان قمة الشجرة وعقدوا المحكمة وارتفع صراخهم واشتد ... فالمذنب يجب أن ينال جزاءه ... في دوائر العدل عند الطيور والزواحف والحيتان والدولفينات ... هل تنصب المحاكم ظلما ؟ أو قد يكون بعضها صورية وغيرها للمحسوبية وربما طائفية ... هل يستدعي الحاكم شهود الزور ؟
 
ويصبح المتهم برئ والبريء خلف القضبان تحيط به الأسوار . ويختبئ خلف الشمس وتختفي الأنوار . علا صراخها وانفض الجمع بعد أن اقتصوا من الجاني وثبتت علميا إنها من اعدل وأرقى المحاكمات في عالمهم الذي يجب أن نتعلم منه لأنهم تغلبوا علينا بعلمهم وعدلهم وتنظيمهم فقد لبسوا لباس الإنسانية وارتدينا جلود المفترسات . ادعوا الله أن يعيد لنا بشريتنا فقد اشتقنا إليها وحوصرنا في عالم الظلمات البائس .
 
تحياتي للأمل والحياة والحب أينما كانوا
 
قيم الموضوع
(1 تصويت)