ardanlendeelitkufaruessvtr

الرجال واشباه الرجال ...

المهندس نزار العوصجي
 
في مطلع عام 1990 تم وضع دراسة لمشروع يتضمن استخلاص بعض المواد الأولية من مخلفات عمليات التصفية والتكرير النفطي بحيث يمكن استخدامها في عدد من الصناعات الوطنية المهمة، ومنها صناعة الاطارات والبطاريات الجافة واقلام الرصاص وغيرها  وأطلق على هذا المشروع  في حينها اسم مشروع " أسود الكاربون " ... وأُرسِلت الدراسة بعد انجازها الى دائرة الدراسات والبحوث في وزارة ( ...... ) لغرض التقييم وابداء الملاحظات والرأي بشأنها ... وقد حفظت الدراسة في حينها لغاية عام 1993 حين تم إقرار تنفيذ المشروع ٩ ( واوكلت مسؤولية التنفيذ الى المنشأة العامة للتقنيات الهندسية ) ... وحُدِّد الموقع المقترح ليكون داخل مصفى بيجي نظراً لقربه من مصدر المواد الاولية التي ستغذي المشروع ...
تم إعداد تصاميم المشروع ليكون موافقا لتكنلوجيا عالية ومتطورة مماجعلنا في حاجة ماسة جدا  الى معدات غاية في الدقة لكي نصل الى اعلى درجات الجودة في الانتاج وكما هو مخطط له  ... وكنا نأمل في استيراد اغلب المعدات اللازمة للمشروع من دول صناعية متطورة في مجال هذه الصناعات لتسهل علينا مهمة انجاح المشروع كما كنا نطمح ... الا ان المفاجأة التي اذهلتنا ان كشف المعدات المطلوبة قد رفض بالكامل كوننا نمر بمرحلة حصار اقتصادي خانق يمنع دخول اي شيئ من هذه المعدات الى العراق ... والمفاجأة الاخرى كانت في قرار التنفيذ الذي صدر من القيادة في حينها والذي يشير الى وجوب وضع التصاميم اللازمة لتصنيع هذه المعدات من قبلنا بالاعتماد على كوادرنا الهندسية والفنية ...
والمفاجأة الاكبر كانت حين استفسرنا عن مصدر المواد الاولية التي ستستخدم في تصنيع هذه المعدات المعقدة جداً ... فكان الجواب بمثابة الصدمة ( يمكنكم الاعتماد على استخدام السكراب الموجود في مصفى بيجي بالاضافة الى سكراب المنشأت القريبة منه ) ...
هل لكم ان تتصوروا حجم المأزق الذي وضعنا فيه انذاك ؟؟؟
هل لكم ان تتصوروا مدى الصعوبات التي ستوجهنا في تنفيذ المشروع وفق التصاميم المعدة له ؟؟؟
لقد شكل لنا هذا القرار  صدمة كبيرة ووضعنا امام امتحان صعب بل كان الاصعب في حياتنا ... امتحان ليس ككل الامتحانات ولابد ان ننجح فيه بامتياز  بل ونتفوق فيه لكي نثبت امكاناتنا العلمية التي نفخر بها !!!
فعلاً عقدنا العزم وتمت المباشرة بهمة الرجال الشرفاء وانجز المشروع بكلفة رمزية وفي زمن قياسي بامكانات ذاتية ومواصفات اذهلت كل من زار المشروع من المشرفين والضيوف العرب والاجانب ليكون مؤشرا على انه احد المشاريع الاستراتيجة في الوطن العربي والمنطقة ... هذا هو الفرق مابين الرجال الشرفاء المنتمين للوطن واشباه الرجال الغارقين في الخسة والعمالة ... 
 
هل وصلت الرسالة ؟؟؟
 
لله درك ياعراق الشرفاء ...
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
نزار العوصجي

كاتب عراقي