ardanlendeelitkufaruessvtr
الدكتور قيس حمادي العبيدي 
 
إن الاعلام يضع كل الامكانيات المهنية والتقنية لخدمة التعليم ويكمل طريق المعرفة والثقافة، ويرى الدكتور فوزي يوسف بأن نشاطات الاعلام منوعه بحيث تزيد من المعلومات العامة للمتعلمين وتمنحهم مساحة واسعه من التعليم إضافة الى التعليم في المدارس الرسمية، فيما ترى سوزان القليني ، ان الاعلام يشارك في عملية محو الامية وتعليم الكبار ، وكذلك إستخدام وسائل الاعلام كعامل مساعد في العملية التعليمية وبث الدروس التعليمية على الهواء خاصة بعد انتشار جامعات التعليم المفتوح وجامعات التعليم عن بعد ، بينما يرى أديب خضور الى ان ثورة الاتصالات وفي مقدمتها قنوات البث الفضائي تهدف الى استخدام برامجها لطرح ثقافة استهلاكية وليس تعليمية وتربوية يتم تقديمها كتجارة للثقافة النخبوية ، ويشير الدكتور فوزي يوسف  كذلك بان لاننسى وجود قنوات فضائية تعليمية ووثائقية تقدم معرف وعلوماً ذات قيمة عالية الا ان نسبة تلك القنوات ضئيلة مقارنة مع غيرها من الوسائل الاعلامية الهدامة والضاره التي تسيء الى فقه التربية والتعليم وتشوه صورة الوظيفة الاعلامية التعليمية.
وتضيف جهان رشتي ، الى ان التعليم احد وظائف الاعلام التي يقوم بها المرسل في العملية الاتصالية ، وترى كذلك  بأن المتلقي للرسالة يكتسب مهارات اضافية اخرى فالتلفزيون يوفر للكثير من المشاهدين معلومات مفيده قد تكون لها الأثر الواضح في اكتساب مهارات اضافية والاطلاع على الافكار عبر مشاهدة البرامج وهي بالتأكيد اكثر تأثيراً من القراءة خاصة لدى الاشخاص الذين يعانون من صعوبة القراءة. إن معطيات العصر الحديث التي فرضت على المجتمعات المعاصرة تغييرات اجتماعبة كثيرة أجبرت الانسان لان يتطلع الى هذه التقنية لمواكبة الانجازات العلمية لتلبية احتياجاته الانسانية ، الى ان القادم من ذلك التقدم العلمي قد يصيب منظومة القيم والمفاهيم ومن هنا لابد من دراسة تأثير التفنية الجديده على الثوابت والقيم والشرعية والتربوية ومن وجهة نظري يعد هذا عنوان يصلح لرسالة ماجستير أم لاطروحة دكتوراه ، ويشير الدكتور فوزي يوسف بأن الشاذلي القليبي يقول بوصفه للاعلام ( انه شيطان العصر وانه من واجبنا نحن جميعاً في الاسرة والمدرسة ان نجعل منه مرشداً صالحاً ومنذراً حكيماً .
قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It