ardanlendeelitkufaruessvtr

العجب والعجاب في جلسة البرلمان يوم السبت الغياب 91٪ من مجموع أعضاء البرلمان

بقلم طارق حرب حزيران/يونيو 03, 2018 847
الخبير القانوني طارق حرب
 
هذا ما حصل يوم السبت الثاني من شهر حزيران 2018 اذ لم يحضر من النواب الا 30 نائبا فقط من أصل 328 نائبا عدد أعضاء مجلس النواب أي ان عدد النواب الحاضرين هو أقل من 10٪ من عدد أعضاء البرلمان البالغ 328 نائبا ولم نسمع في عمرنا ودراستنا ومتابعتنا ان جلسة برلمانية كان عدد النواب الحاضرين أقل من 10٪ من عدد أعضاء البرلمان سواء في الدول الديمقراطية والدول الدكتاتورية وفي الدول الملكية والدول الجمهورية وفي الدول الرئاسية والدول البرلمانية وفي دول العشائر او في دول القبائل وفي الدول أصحاب الاربطة او دول أصحاب العمائم وفي جميع الدول بصرف النظر عن صفتها أو دينها أو مذهبها او قوميتها وبصرف النظر عن محتويات القانون الذي يتولى البرلمان تشريعه اذ لا يمكن تصور حضور ثلاثين نائبا فقط في موضوع مهم وخطير كالانتخابات وإعادة الفرز والعد بشكل يدوي فالذي يبدو من هذا الحضور الفقير ان جميع النواب الذين يعترضون على نتائج الانتخابات هم غير جديين في طلبهم كونهم اعتزلوا جلسة اليوم ولو كانوا جديين لبادروا الى حضور الجلسة وعدم التغيب عنها فعدم الحضور والغياب بهذا العدد يدلل دلالة قاطعة ان مقترح القانون هذا سوف لن تحصل الاغلبية في جلسة الأربعاء القادم للتصويت علىّ قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب رقم (13) لسنة 2013 حتى وان تضن هذا القانون التزام مفوضية الانتخابات باعادة الفرز والعد بشكل يدوي والغاء الالكتروني ولجميع المراكز الانتخابية وتضمنه الغاء التصويت في الخارج وفي بعض الاماكن داخل العراق واعتماد اليد في الحساب بدلا من الالكتروني وتضمنه تنسيب قضاة بدلا من مفوضي المفوضية وانه يتم تنفيد قانون التعديل حال التصويت عليه على الرغم من ان القانون لا يتم تنفيذه الا بعد مصادقة الرئاسة وتخصيص رقم له لكي يكتب عند التنفيذ انه كان طبقا للقانون ثم يذكر رقم التاريخ ولا أعتقد ان هذا القانون الذي أعده البرلمان سوف يصوت عليه وسيتحقق النصاب بالجلسة وانه لن يخضع للطعن أمام المحكمة الاتحادية العليا لإبطاله وإلغائه وعدم العمل به والذي نعتقده ان الـ 10٪ الحاضرين ينفخون في قربة مثقوبة لن تحقق قانونا كما يتمناه الثلاثون نائبا الحاضرون يوم السبت .
 
 
 
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)