ardanlendeelitkufaruessvtr

ناظم اليعو الاروائي في محافظة النجف الاشرف

الدكتور قيس حمادي العبيدي
باحث في قضايا المياه العربية والاقليمية
تعد النواظم سواءً كانت رئيسية أو فرعية أو قاطعة أو ذيلية من المنشأت المهمة في العراق للسيطرة على المياه، بسبب شحتها وبخاصة في موسم الصيف، وتعد النواظم، ضمن المشاريع الاروائية ،تنشأ على القنوات الاروائية في صدورها أو في مواقع مختلفة منها أو عند مقدم السدات على الانهر وروافدها وتشعباتها المختلفة .
 
يصمم الناظم بموجب التصريف المار خلاله ،وينشأ من الخرسانة أو الخرسانة المسلحة وأرضيته تكون محسوبة على أساس تحمله لضغط الماء المتدفق خلال الفتحات ، وتفصل بين الفتحات منشأت تدعى دعامات الناظم يستند عليها طريق المرور المنشأ فوق الناظم وتكون عادة من الخرسانة أو الخرسانه المسلحة لتتحمل الضغط المائي المسلط عليها وهي على أشكال مختلفة من حيث مواجهتها للمياه التي تمر خلال الناظم .
 
للناظم فتحة أو عدة فتحات ولهذه الفتحات بوابات حديدية تنزلق في أخدود ضمن الدعامات أو الجدران الساندة وهي على أنواع منها شعاعية ومنها بوابات حديدية مسطحة ،ويوجد فوق الناظم جسر للمشاة أو للسيارات وله جهاز لرفع البوابات أما باليد أو كهربائياً وحسب الحاجة .
 
يشغل الناظم حسب كميات المياه المطلوبة ومن ثم توزيعها على القنوات الفرعية بموجب الاحتياجات المائية للمشاريع الاروائية المختلفة 
الهدف من تاهيل ناظم اليعو في محافظة النجف الاشرف لتوزيع الحصص المائية بصورة عادلة على محافظات الديوانية والناصرية والسماوة في فرعيها العطشان ونهر الفرات.
 
وذكر مصدر في وزارة الموارد المائية: ( تم أنجاز العمل  بناظم اليعو بوقت قياسي على وفق الخطة المرسومة لهذا الناظم لاعتباره من النواظم المهمة والأستراتيجية في هذه المنطقة، وتضمن العمل تأهيل الناظم وأصلاح جهاز رفع البوابات الرئيسي فيه).
ووزارة الموارد المائية تقوم بواجبها في خدمة الارواء لجميع المواطنين في مختلف محافظات الوطن بعدالة ومن دون تمييز او محاباة، وتهيب الوزارة بتعاون المواطنين والسلطات المعنية ومختلف الفئات الاجتماعية وخاصة المزارعين الذين تهدف الوزارة الى خدمتهم ، داعية الى الامتناع عن الحاق الاضرار بمنشآت الري لان ذلك عمل تخريبي والاضرار بممتلكات الدوله، وستقوم الوزارة بمقاضاة المعتدين، والمتسببين بالضرر بالمال العام.
 
واوضح بيان صادر من وزارة الموارد المائية : "التأكيد على ان الخزين المائي المتحقق يكفي لتغطية الحاجات الاساسية للمجتمع وزراعة المحاصيل الصيفية بنسب جيدة اضافة الى ارواء البساتين والحقول القائمة في كل محافظات البلاد”. 
 
وقد ذكر مصدر مسوؤل في وزارة الموارد المائية: لقد عمدت مجموعة من المواطنين من ناحية القادسية في محافظة النجف الاشرف بالاعتداء على احد منشآت الري على نهر الفرات (ناظم اليعو) وتخريب آليات التحكم والسيطرة في الناظم، ما ادى الى اغلاق اربعة بوابات من اصل ستة بهدف الاستحواذ على المياه ، دون وجه حق على الحصص المائية المقررة للمحافظات الجنوبية  على وفق الخطة الصيفية التي اقرتها وزارتي الموارد المائية والزراعة. وتأسيساً على ما تقدم فإن اي مشروع إراوائي أو خزني هو لخدمة المصلحة العامة ، وأن تقوم مديريات الموارد المائية في المحافظات  بالتنسيق مع مجالس المحافظات والاجهزه الامنية بالسيطره عليها والمحافظة على فتح بواباتها بحيادية ودون محاباة ليحصل الجميع على حصصهم المائية بعدالة وبالتساوي فضلاً عن ذلك ان تقوم بإعداد جدول زمني مبرمج لفتح البوابات وإطلاق الحصص المائية لجميع المستفيدين من المزاراعين ولاسيما إن مناطق الفرات الاوسط تتميز بزراعة الشلب والذي يحتاج الى وفرة مائية.
قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

one

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It