ardanlendeelitkufaruessvtr

الطريق الى الشبكي

بقلم إكتمال برجاس آب/أغسطس 04, 2018 489
إكتمال برجاس 
 
في الطريق الى الشبكي لا تظن ان الحجاره السوداء صارت شاحبه...انما ستراها تلمع تحت الشمس وتقدح شرار غضبٍ اسود وكأنها عادت الى اصلها حمم بركان يتفجر ويفور....
    
وسوف تسمع الريح تزمجر غاضبة وثائره تلطم وجه الشجر... تؤنبه كيف لم ينقلب حطباً مشتعل بوجه الغزاة الحاقدين  وجمراً احمر في عيونهم....
 
وفي الطريق الى الشبكي ...لازالت تفوح رائحه عرق اجساد الرجال وعطر النساء وبودرة الاطفال من المقابر المصطفة على جانبي الطريق....وبين البيوت الخاليه من سكانها تحكي لك شتلات البندوره و(المقثى)والحبق قصة غدرٍ وخيانه...
 
وعندما تدخل الى مضافات الشبكي العاليه العاتيه على الغدر والقنص ....ستلقى رجالاً ليسوا ككل الرجال...رجالاً حملوا ارواحهم على الأكف وجمعوا قلوبهم في قلب واحد وهتفوا معا 
(السويدا ما بتنذل)
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)