ardanlendeelitkufaruessvtr

الــحــقــيــقــه الــتــي لم يــدركــهــا الــعــرب

بقلم خالد الخزرجي حزيران/يونيو 18, 2016 572

 

لم تشهد الامة العربية عبر أكثر من نصف قرن خطر يهدد كيانها ووجودها وخيراتها ..كما يحدث اليوم ..؟ وواهم من يعتقد أن هذه الدولة أو تلك ستكون بمنأى عن تلك المخاطر ..ولو تمعنا بمسرح الاحداث الحاليه ...فاننا سنجد أن كل الدول العربيه التي تقع في قارة أسيا وأفريقيا لم تسلم من المخطط الكبير الذي أعد لها من قبل من يسيطر على مقدرات العالم ..ويعمل ويخطط ليل نهار الى تقسيم الوطن العربي الى كيانات صغيره ..على أساس عرقي وقومي وطائفي ...ومما يؤكد ذلك ..أنظر الى طبيعة الصراع القائم اليوم في العراق وسوريا وليبيا واليمن ..وما يخطط لجمهورية مصر العربيه ودول الخليج ..والمغرب والجزائر ..والقاسم المشترك أو العامل المشترك لتحريك تلك الصراعات ..هو أستغلال الدين وأستغلال الثغرات التي حدثت في التاريخ الاسلامي أضافه الى تزوير الوقائع التاريخيه لما حدث للرموز الاسلاميه ..وتنميتها واللعب بها على عقول الجهله والاميين .. لتكون القاعده الاساسيه لانطلاق اكبر مخطط تدميري للامة العربيه ...مستغلين ميول الشعوب العربيه فكرا وروحا للدين بشكل اعمى دون أي حسابات فكريه مستقبليه لمستقبلهم 

ومستقبل أجيالهم ..وكيف ستكون علاقاتهم مع العالم ..؟؟. من كل ذلك خرجت من رحم بعض الافكار المتطرفه حركات دينيه لا تؤمن بالاخر ..وقاعدتها الاساسيه في نشر أفكارها 

هي ((أما ان تؤمن بي وباديولجيتي أو ليس لك الحق في الحياة..أو انك كافر وحكم الكافر وفق هذا المنظور المتطرف ..لا أجل له )) هذه هي المبادىء الاساسيه للحركات التي نمت وترعرعت في منطقتنا العربيه ... 

هذا اذا ما علمنا ان تلك الحركات بدأت صغيره ..ولكن سرعان ما اصبحت حركات وتنظيمات كبيره ليس بفضل افكارها ..وأنما بالدعم التسليحي والمادي وبكل أشكال

وانواع الدعم ..حتى أصبحت تلك التنظيمات والحركات قوى مسلحه تأكل ابناء جلدتها وشعوبها العربيه والاسلاميه حصرا ..وتدمر حضارتها واقتصادها وبناها التحتيه ؟؟..

وعلى مايبدو ان القوى الاستعماريه الكبرى التي تبنت تلك الحركات قد وضعت لهذه التنظيمات سقف زمني محدد ..ينتهي مع انتهاء مراكز القوى في الوطن العربي بما يحفظ أمن الكيان الصهيوني لعشرات العقود من الزمن ...أضافه الى ذلك فأن بقاء الصراع على الحال الذي نعيشه اليوم ..سيجعل الدول العربيه التي تكون محور تلك الصراعات مكبله بالديون الى عشرات السنيين ...نتيجة دفع فاتورة الاسلحه ومستلزمات الحرب مع تلك التنظيمات العربية الاسلاميه المتطرفه ؟؟؟؟؟

وهنا قمت بالتاكيد على ان تلك الحركات والتنظيمات عربية اسلاميه ..للتأكيد ان الصراع ليس مع من أغتصب فلسطين ..او مع عدو خارجي ...أنما الصراع المدمر هو مع من خرج من رحم أمتنا العربيه والاسلاميه ؟؟؟؟؟ بعد أن تم برمجة عقولهم ..ببرامج التدمير العربي

أنها المؤامرة الكبرى التي لم تعي الحكومات العربيه حجمها وتأثيرها الا بعد ان وصلت الجراح الى العظام ..وها نحن اليوم ندفع ثمن تجاهلنا لهذه الامراض الفتاكه ...الكثير من ثرواتنا وخيراتنا بل أن الكثير ممن سقط من شيوخنا ورجالنا وشبابنا ونسائنا وحتى أطفالنا لم يسلموا من هذا الشر العظيم ؟؟.

أما من يعتقد أن هنالك دول عربيه بمأمن اليوم عما يجري من حروب وصراعات ..أقول أن هذه الدول التي هي بعدد أو أقل من أصابع اليد الواحده ...تدفع نصف ثرواتها أو اكثر من ذلك فاتورات سنويه ...أو كما يسميها أخواننا في مصر العربيه ((أتاوات)) لتعيش كما هي اليوم بظل حماية الدول الكبرى ..أضافه للمشاريع الاستثماريه والخدميه العملاقه التي تمنحها حكومات هذه الدول الصغيره لشركات الدول العظمى لتنفيذها في بلدانها.... والتي تحقق من جرائها ترليونات الدولارات ..بما يخدم اقتصادها وشعوبها ..وكل مانراه اليوم عبر القنوات الفضائيه والانترنيت من تقدم هائل في حضارات هذه الدول الكبرى ورفاهية شعوبها وحريتهم ...أعلم أيها المواطن العربي أنها من أموالك وخيراتك وثرواتك ...؟

وتقف على رأس هذه الدول الولايات المتحده الامريكيه .؟؟

للاسف الشديد لم يفهم الحكام العرب أن العالم اليوم لا يحترم الا الاقوياء ..فلم يعملوا على تطوير قدراتهم العسكريه والتسليحيه بانفسهم ..بل أعتمدوا على شراء الاسلحه الشبه متطوره من الولايات المتحده الامريكيه ..على ان لاتكون تلك الاسلحه بمختلف اشكالها بما تساوي بقدرتها القتاليه والتكنلوجيه الاسلحه التي تمتلكها اسرائيل ..ويجب ان يكون السلاح الاسرائيلي متفوق على ما يمتلكه العرب من أسلحه ..حتى لو دفع العرب كل ثرواتهم من أجل ذلك ؟؟؟

وهذا ما أدركته الجارة ايران ..التي اتخذت من حرب الخليج الاولى درسا كبيرا ..فاعتمدت على نفسها وعلمائها وعلى دولة روسيا في صنع اسلحة متطوره وخصوصا في مجال الصواريخ ..أضافه الى تقدمها العلمي النووي في مجالات مختلفه وقد يكون ذلك في مجال صنع الاسلحة النوويه ..وهكذا وبمرور السنين اصبحت ايران قوة يحسب لها الغرب كقوة مؤثرة في محيطها الاقليمي ..وهذا مانراه اليوم على ارض الواقع ..في لبنان وسوريا والعراق واليمن وغدا في بلدان عربية أخرى ..وأصبحت مصدر لتهديد منطقة الخليج العربي وهي لاتخفي أو تعمل ذلك بالسر ...فتصريحات المسؤولون الايرانييون العلنيه عبر وسائل الاعلام تفصح عن ذلك ...

فهل نرفع القبعة لايران لانها عملت واجتهدت لتصبح بهذه القوة ...أو أن نبقى نندب حظنا نحن العرب الذي أصبحنا بوضع لا نحسد عليه ...؟؟؟

أيها العرب لم يعد هناك متسعا من الوقت للمماطلة في معالجة الاخطار المحيطة بنا ..والحل الوحيد أن كنتم ايها الحكام تريدون دفع الاذى والمخاطر عنكم ....عليكم بما يلي ..

أولا ــ العمل على تفعيل مشروع القوة العربيه االمسلحه .

ثانياـــ التخلي عن الاعتماد على الولايات المتحده الاميريكيه ..التي لم تحقق لكم عبر عشرات السنين من علاقتكم معها سوى الشر وحلب اموالكم ..وخلق الازمات لكم ..وأيجاد من يهددكم ويعمل على عدم استقرار بلداكم ...من أجل بيع الاسلحة لكم وسرقة ثرواتكم .

ثالثاــ العمل على تحريك الدبلوماسيه العربيه ..لأعادة العلاقات مع الجارة ايران بمختلف المجالات ..

رابعاـــ تفعيل التبادل التجاري بين الدول العربيه وحسب حاجة كل دوله عربيه لمنتوجات الدول الاخرى ..للنهوض بالواقع الاقتصادي المزري الذي تعيشه الدول العربيه ..

رابعا ــدعم جمهورية مصر العربيه ماليا وعسكريا والتي تشكل اليوم القوة العربية الوحيده التي لها تاثير في محيطنا العربي والاقليمي ..بما يعزز أقتصادها شبه المنهار ...لكي تستطيع الدفاع عن المؤامرات التي تحاك ضدها ..ولكي تستطيع مد يد العون للعرب وخصوصا دول الخليج العربي ..عند تعرضها للمخاطر .

خامسا ـــالتوجه لأقامة علاقات واسعه مع جمهورية الصين الشعبيه وروسيا ..كدول عظمى 

بديل عن الولايات المتحده الاميريكيه ..مع ملاحظة أن هاتين الدولتين هما من الاعضاء الدائميين في مجلس الامن ولهما حق النقض الفيتو ...وأستثمار ذلك في العلاقات الدوليه والمخاطر التي تتعرض لها الامة العربيه .

سادسا ــالحقيقة التي لم يدركها العرب ليومنا هذا ..هي ..ان امريكا والغرب هم بحاجة لكم ولستم انتم بحاجة لهم ..ولكن ضعفكم بسبب تفرقكم ..جعلكم تشعرون انكم بحاجه لهم لحمايتكم من المخاطر المحدقه بكم ...التي لم تفتأ امريكا من ايجادها ..من أجل استنزاف خيراتكم وثرواتكم .؟؟

والى الجارة ايران اختم كلامي بتلك الكلمات ...انتم دولة اسلاميه أمن الغرب والعالم أو لم يؤمن ..وأقول لكم صراحة أن علاقتكم مع العرب تمر بمرحلة شديدة الضباب بسبب ما يحدث في سوريا والعراق واليمن وغيرها من البلدان العربيه ..وأمنيتي كمواطن عربي أحب بلدي ووطني العربي أن تصبح العلاقات بينكم وبين العرب في قمة مستواها ..وعليكم أن تؤمنوا ان الخلافات ومهما عظمت لم تستطيع انهاء وجودكم أو وجود البلدان العربيه ..واعلموا أنكم لستم بعيدين عن المخطط الكبير الذي وضعته ورسمته قوى الاستبداد العالمي ..بل أن المخطط سينالكم بعد انتهاء فصول المسرحيه الدمويه على الوطن العربي 

فانتم اخوة لنا في الدين وبيننا وبينكم الكثير من المشتركات ...فمدوا يد السلام مع اخوتك في الدين ..وأعلموا أن أيران ستحقق مصالح كبيرة جدا من خلال علاقتها الاخوية الصادقه مع العرب وخصوصا في المجال الاقتصادي ..اذا ماعلمنا انكم دولة صناعية وزراعيه ...ستفتح الاسواق العربيه ابوابها لسد حاجتها الصناعيه والزراعيه من منتوجاتكم وسينعكس ذلك على اقتصادكم الذي هو بأمس الحاجة اليوم لمن يدعمه ...وأهم من ذلك ستشكل علاقتكم مع العرب قوة عسكريه يحسب العالم لها الحساب ...وسيتعرض الوجود الامريكي في المنطقه للخطر ....هي دعوة من رجل مسلم عربي يتمنى ان تلتقي الاكف العربيه مع اكفكم ..لتحقيق السلام الذي طالما حلمنا به ....أن كنا وكنتم صادقين ..؟؟في اانتمائنا للاسلام . و الحفاظ على مبادئه الوسطية المعتدله ....والله من وراء القصد.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)