ardanlendeelitkufaruessvtr

العنف ضد المرأة .. إنعكاس للضعف القيمي للرجل

بقلم زاهدة مردان كانون1/ديسمبر 12, 2018 734
زاهدة مردان
 
ان أصل الخلق هو واحد للرجل والمرأة لتبدأ الحياة بهم على التكافؤ والمحبة والاحترام المتبادل وتبادل الوظائف والمسؤوليات بينهما بكفاءة ومسؤولية شديدة الدقة لبناء الاسرة وتجاوز المحن وبناء الوطن، ونحن والتاريخ البشري يشهد كيف ان البشر في بداية الخلق اعتمد على عضلاته أهوال الطبيعة والحيوانات المفترسة وجرأته في أعمال الصيد وحماية نفسه من الحيوانات المفترسة والطبيعة التي يجهل خباياها ، ثم وبعد اكتشاف الزراعة والنار استقرت الحياة في قرى وتمدن هذا الانسان وبعد قرون طويلة تلاشت القوة العضلية لتبرز قوة العلم والمعرفة باكتشاف الالة وتطورت المفاهيم ليكون للمرأة والرجل من دور .
وتباينت الامم في تقبل دور المرأة بين معترف بدورها واخرى عكس ذلك حيث في اوربا وامريكا كانت الكنيسة تحارب تطور دور المرأة في الحياة السياسية.
وتعرضت المرأة للمحاربة الفكرية والجسدية وكانت تأخذ نصف أجر الرجل في عملها في المعامل وتعمل بعض الاحيان مدة ستة عشر ساعة طول اليوم الواحد دون رعاية انسانية لها ومع ذلك برزت سيدات دافعن بشدة في الولايات المتحدة وانكلترا واستطعن بقوة عالية القضاء على نظام الرق ، ونالت المرأة الانكليزية حق الانتخاب عام١٧٥٨ وبرعت المرأة الامريكية في الخطابة والصحافة وانتزعت حقوقها من براثن حتى المفكرين من رجال السياسة امثال جان جاك روسو.
إن ابراز دور منظمات المجتمع المدني وتبادل الزيارات والدورات بين الامم للوقوف على تجارب الغير بشكل عملي وتوفير الحماية للمرأة النازحة والتي فقدت اسباب المعيشة ومورد المال بمقتل الزوج في النزاعات المسلحة والارهاب وتأمين العيش الرغيد وتولي الجيل الجديد من كلا الجنسين بالتوعية والتدريب العملي هو الكفيل بنهوض واقع المجتمع ودعم المرأة ماديا ومعنويا وتطبيق القوانين الكفيلة بالحد من تطاول الرجل واعتداءه على المرأة باجراءات رادعة هي الكفيل باعادة التوازن واستقامة ممن قست قلوبهم وطغى الجهل عليهم وعلى أقرب الناس اليهم وهم افراد عوائلهم التي معهم يسكنون ويتقاسمون مفردات الحياة.
قيم الموضوع
(2 أصوات)