ardanlendeelitkufaruessvtr

الرياضة ورؤية الكويت ٢٠٣٥م

بقلم أ.د.عبدالله عيد الغصاب شباط/فبراير 27, 2019 675
 
أ.د.عبدالله عيد الغصاب
 
تسعى الحكومة إلى تحقيق رؤية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح حفظه الله ورعاه وذلك من خلال مراحل متعددة ونسأل الله التوفيق والسداد لكويتنا الحبيبة.
وهذه الرؤية مرتكزة على الجوانب التالية:
- مكانة دولية متميزة.
- بنية تحتية متطورة.
- رأس مال بشري إبداعي.
-إدارة حكومية فاعلة.
- رعاية صحية عالية الجودة.
- اقتصاد متنوع مستدام.
- بيئة معيشية مستدامة.
وبالنظر إلى تلك الركائز الجديرة بالتقدير والاحترام فإنها تناست ركيزة أساسية في المجتمع وهي الرياضة  وهذا ما دعت اليه الأمم المتحدة بأن التنمية المستدامة في الرياضة مطلب أساسي وللاستزادة أضغط هنا 
  و الرياضة أصبحت بمفهومها الشامل جانب من الاقتصاد والسياسة وجانب إجتماعي مهم جدا فقد تحقق  الرياضة ما تعجز عنه المجالات الأخرى من وجهة نظري ومن خلال المعطيات المكتوبة في الرؤية  لا بد أن تشمل الرؤية بنية تحتية تحاكي ممارسة الرياضة بشقيها( التنافسي والممارسة الحرة) في كافة المناطق وتهيئة مناخ صحي يحقق طموح المواطن ويجذب السياح فقد نهضت إمارة دبي بالسياحة الرياضية بشتى أشكالها وكان المردود رفع نسبة السياحة الأجنبية والعربية وعلى طريقها دولة قطر الشقيقة وبدأ ذلك واضحاً بتفوق قطر بهذا الإتجاه فضلاً عن أن تلك البنية تضمن زيادة الممارسين مما له أثر مباشر على إنتاج المواطنين والوقاية من الأمراض كما يجب الإهتمام بكافة الرياضات التي تتماشى مع بيئة البلاد وكذلك الإهتمام بتحرر الإسثمار الرياضي واستقطاب المحافل الدولية فلها عوائد إقتصادية وسياسية فضلاً عن الجوانب الإجتماعية للرياضة فهي من العناصر التمكينية المهمة للتنمية المستدامة و تساهم في تحقيق التنمية والسلام و تشجيع التسامح والإحترام ومساهمتها في تمكين المرأة والشباب والأفراد والمجتمعات في بلوغ الأهداف المنشودة في مجالات الصحة والتعليم والاندماج الإجتماعي. لذلك نأمل من الجهات المختصة بمراعاة ذلك حتى نضمن تحقيق رؤية متكاملة 
شكرا يا صاحب السمو أطال الله بعمرك ويحفظك 
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الأربعاء, 27 شباط/فبراير 2019 21:33