ardanlendeelitkufaruessvtr

اصوات بلا صوت

بقلم خلود الحسناوي نيسان/أبريل 30, 2019 450

خلود الحسناوي ــ بغداد

لاوقت يضيع بعد الذي ضاع ..
سريعا تمضي بنا الايام ..
ساهون عما جرى
وما حدث ..
سريعا سريعا تمضي بنا الايام ..
اصبحنا بزمن سأمنا به كل الاصوات حولنا..
لم نعد نطيق حديث بعضنا ..
نحن بحاجة الى صوت بلا صوت ..
صوت يحمل المشاعر بلا اداة ..
صوت يختلف عن اصواتنا ..
انها الموسيقى ..
نعم ،
من زقزقةِ او تغريدِ الطيور ..
وخرير الماء ،
منهمرا يتهادى في الوديان برقة ٍ شفافا رقراقا ..
موسيقى حفيف الشجر
وسعف النخيل وتساقط قطرات الندى وحبات المطر ..
همس الفراشات مرفرفة فوق اوراق الورد من اجمل الزهر ..
موسيقى بالوان لوحات معراج
وتموجات ريشته وهي تصاحب السمكة والطير ..
ودافنشي وعصر النهضة ..
موسقى توماس كول ورحلة الحياة ..
وبحيرة البجع سعيدة ببجعاتها الشُجاعة ..
تلكَ الالحان العذبة التي امتزجت مع الجمال ،
الصمت الناطق وحروف الريشة
التي تعلقت بالصورة ومحاكاتها للون ..
كم نحن بحاجة ..
الى حديث غيرالذي نعرف عبر الكلمات ..
حديث بالعيون ومسيرة نظراتها ..
باحثة عن زاوية هادئة تسكـن فيها ..
وتستكن ،
دون كلام وثرثرة واسفاف ..
الناي والكمان والرق ووو..
برفقة همس الاشجار وتلكم الاطيار ..
سترى انك في علياء الكون ..
تسبح في سماوات لاحدود لها ..
عابرا كل الحدود والحواجز منتشيا ..
حتى تجد نفسك بعد بحث دام طويلا ..
ربما لقرون ..
اننا هنا ..
لسفر عبر همسٍ مغادرون ..
انها
الـــ اصــوات بلا اصــوات
ياســـادة .

قيم الموضوع
(1 تصويت)