ardanlendeelitkufaruessvtr

الشوكة والسكين

أقدس المدائن

في جلسة جميلة مخملية مع أنوار وموسيقى هادئة كان هناك لقاء بين أثنين يجمعهم الحب والود وقلبين يخفقان بهدوء على عزف الكلمات التي تومض مثل الكوكب في السماء . وبين ايديهم شوكة وسكين وطعام وشموع معطرة ترافقها نسمات المساء .

وحركاتهم الهادئة بالتقطيع أضفت روح الفكاهة بينهما ...
وبشكل غير متوقع أرتفع صوت المحادثة التي لم تكن في الحسبان انهما الشوكة والسكين ..
الشوكة : ما أجمل استخدامهم لي فهم بمنتهى الرقة وانا بين ايادي ناعمة وقوية
السكين : كلامك صحيح رغم اني قد أؤذيهم لكنهم يستخدموني بحكمة وفطنة
الشوكة : مشاركتي لك جميلة جدا . تقطعي وانا انتقي بنعومة
السكين : حملك للأشياء تبدو وكأنك تنحنين رقة وخفة
الشوكة : ترتيبك تخطيطك بدون ضوضاء
السكين : لاتميزي بين الناس . كلهم عندك سواسية
الشوكة : كأنك تمنحي من معك المتعة والهناء
السكين : عندما تأكلي الطعام أخاف عليك ان يؤذيك
الشوكة : أخجلتني لأنني أشعر كأنك ترسم لي طريقي
السكين : أتمنى ان نبقى معا ولا تفارقنا الايادي
الشوكة : الخوف يعتريني عند ابتعادي عنك
السكين : أكره نفسي عندما يشتد الحوار وأغضب
الشوكة : وانا ايضا تراودني افكار وكأنني سأقع أرضا
السكين : لا أحب المشاكل وان اكون أداة قتل ودماء
الشوكة : أمتعض عندما أتغلغل برؤوسي العديدة
السكين : لاتنزعجي انا معك .. اغرسي اسنانك بروية
الشوكة : لا لا تفعلي حتى لايرموا بك بعيدا عني
السكين : غيرتي وقسوتي عليهم تسبقني
الشوكة : دعهم ولاتهتم .. أنهم لايشعرون بنا
السكين : وان يكن يجب احترامنا لأننا نعمل لأجلهم
الشوكة : أنا بخير وابقى سعيدة لأنك معي
السكين : لو تعرفين مقدار غيرتي عليك لهجرتهم
انهم سعيدان وسيغادران .. وبعد أن انتهى الاحتفال والليلة الهانئة
سمعا خطواتهم تبتعد حتى صعدوا السلالم واغلقوا الباب
ثم .. صرخة وفرحة وضحكة ..
السكين : ياشوكتي تعالي لننهي ليلتنا ونسعد بالشموع وضيائها الجميل
الشوكة : انا بجانبك . لم ولن اتركك لأننا نكمل بعضنا
وسعادتنا بعملنا .. رغم المصاعب .. فانتَ لي ..
السكين : وانتِ لي
ونحيا معا ونموت معا ..

قيم الموضوع
(2 أصوات)