ardanlendeelitkufaruessvtr

"راس السمچة خايس" هل هذا ماقصده خالد العبيدي؟؟!!

 

في جلسة سرية عقدت في مجلس النواب العراقي بتاريخ الاثنين (1اب 2016)، لاستجواب وزير الدفاع (خالد العبيدي)، حول ملفات الفساد المتعلقة بعقود التسليح، تمكن خلالها العبيدي من قلب الطاولة حين وجه اصبع الاتهام الى رئيس البرلمان (سليم الجبوري)، ومستشاره (مثنى السامرائي)، و(محمد الكربولي)، و(حيدر الملا)، و(حنان الفتلاوي)، و(عالية نصيف)، بالتورط في فضائح الفساد ومساومته ومحاولة ابتزازه مكتفياً بهذا العدد من الاسماء.

ان اتهامة هذا ذا معاني عميقة وحكيمة ورسالة واضحة ومثل قديم حين اختار رئيس البرلمان، فهو انطلق من مبدأ (السمچة من راسهه خايس)، فمن الطبيعي ان تنتقل العدوى الى الذيل وبهذا يكون المجلس كله فاسد ولا يصلح ان يمثل شعب ولا يستجوب احد، فهل يعقل ان فاسد يستجوب فاسد؟

حيث يحكى ان حواراً دار بين الشاعر الشعبي الكبير الملا عبود الكرخي وبين رئيس وزراء العراق في فترة الحكم الملكي الباشا نوري السعيد حين كان الملا عبود يتمشى في احد اسواق بغداد فمر على سوق بيع السمك وتوافق ان مر نوري السعيد بالقرب من الملا عبود وكانت بينهما معرفة سابقة فأراد الملا عبود ان يبعث برسالة عميقة المعنى لنوري السعيد، وحيث انه قد جرت العادة على شم رأس السمكة لمعرفة فيما اذا اصابها عفن او تلف، فأن الملا عبود اخذ احدى الاسماك ليشمها وبدلا من ان يقرب الرأس من انفه فأنه قرب ذيلها واخذ يشمه فرمقه نوري السعيد بنظرة ماكرة وقال "ملا عبود ليش السمچة تنشم من ذيلهه لو من راسهه" فرد عليه الملا عبود: باشا الراس منتهين منه خايس،، بس دا اشوف بلكي الخياس ما واصل للذيل.. 

اليوم خالد العبيدي ذكر الراس وأجزاء من الذيل وعلى الشعب العراقي ان يعي حجم الفساد والمؤامرة بغض النظر عن مصداقية الطرفان، الفساد واقع ومستشري والفاسدين بدأوا يكشفون بعضهم البعض فالنبدأ من البرلمان ونطالب بحله لأن..

(الخياس واصل للذيل)

 

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث