ardanlendeelitkufaruessvtr

الفرسان الثلاث والثلاثين حرامي؟؟

بقلم سفيان الالوسي آب/أغسطس 03, 2019 561

سفيان الالوسي

رغم تسلط الضوء لإنهاء ملف العشره مليار الخاصة بالنازحين والمسروقة من قبل مجلس محافظة الانبار وبرعاية رئيس المجلس والمحافظ الحاليين الا ان الحلبوسي وأبو ريشه وأبو زيدون مازالوا لهم السحر الكافي لاقناع الأعضاء بعدم أعادة أموال الدولة رغم تاكيد المحكمة ان عودة المبلغ مفتاح للعفو ولكن الغرف المظلمة أكدت الهدف من هذه المماطلة هو ( ايداع الأعضاء في السجن بعد 30 آذار ) وحرمانهم من دخول الانتخابات لمرة اخرى المضحك قسم احد الفرسان بأن دفع المبلغ لاعضاء تحتضر اي قرب انتهاء دورتهم هو ضرب من الغباء وحسب لهجته ( امصدكين ادفع لصماخات قد حان قطافها ) المهم بالموضوع في الطرف الثاني اربعه جهات سياسيه تروم احداث التغيير المطلوب وليس حبا في الانبار إنما لدخول الانتخابات بوضع اكثر راحه وهم الكربولي والخنجر والفهداوي والحزب الاسلامي ويبدو ان قرقوزيه عمل الأعضاء وتنقلهم في الولاء بين قاده الكتل جعل الامور تسير ببطئ وكلما ازداد البطئ ازدادت فرصة دخول السجن والفوز بلقب فرسان ربيع شهر آذار .

قيم الموضوع
(1 تصويت)

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It