ardanlendeelitkufaruessvtr

الــســلام عــلــيــك يــابــلــد ألأنــبــيــاء

بقلم خالد الخزرجي آب/أغسطس 09, 2016 560

 

في شباط من عام 2011 خرجت اول مظاهره شعبيه في ساحة التحرير تندد بسوء 

الخدمات وهدر المال العام والسرقات التي تحدث في قصور علي بابا ...وتصاعدت حدة التظاهرات مع مرور السنوات...حتى تم تنظيم تجمعات مدنيه تدعوا للتظاهر لاعادة حقوق الشعب وتطهير البلاد من الفاسدين ..ودفع البعض من المتظاهرين حياتهم من أجل الحريه واسترداد الحقوق ..ورفض البعض الاخر الخضوع الى التهديد بالكف عن المشاركه بهذه التظاهرات ...ووضع الكثير من المتظاهرين اوسمة شرف وفخر على جسده عبارة عن اثار العصي والكيبلات التي تعرض لها من بعض رجال امن السلطه ...وأخذت هذه التظاهرات تتسع ويتسع معها العطف الشعبي ليس على مستوى العاصمه بغداد وانما أتسعت لتشمل معظم المحافظات العراقيه ..وكان للتنظيمات المدنيه الدور الريادي لقيادة هذه المظاهرات ..وكان أبرز العناصر القياديه المدنيه لهذه التظاهرات هو الناشط المدني عدنان الشحماني ..الذي تم اختطافه على يد جهة مجهولة وغير مجهوله ..فمجهولة لانهم أجساد بشر ...وغير مجهوله لانهم زمرة من عصابات الاحزاب التي لاتريد أن يعلوا صوت هذا الشاب ليمتزج مع صوت الثائرين في كل العراق ...حتى جاءت الدعوة التي أطلقها السيد مقتدى الصدر الى التظاهر وانهاء حالة الفساد والمفسدين ..واستجاب لهذه الدعوة مئات الالاف من انصاره ..الا ان هذه التظاهرات رغم عديدها وقوتها ..لم تغير شيء على ارض الواقع ...على الرغم من كونها دخلت المنطقة الخضراء معقل الحكومة ومجلس النواب ...ولم تستطيع فعل أي شيء سوى شبه الاجهاض على التظاهرات المدنيه في تلك المرحله والى الان .. أضافه الى ذلك فأن ظهور تنظيم داعش الارهابي واحتلاله للموصل والانبار وجزء من محافظة ديالى وصلاح الدين وغيرها في مخطط رسم بغاية الدقه والعناية ..ساهم في أضعاف تلك المظاهرات والحد منها ..وخصوصا المظاهرات التي كانت تقودها التنظيمات والتجمعات المدنيه ...ولعبت أحد القنوات الفضائيه دورا كبيرا في دعم التظاهرات وتوجيهها وفضح الفاسدين ..وعرض اعترافات الكثير من المسؤولين عن وجود حالات فساد وسرقات ...الا ان هذه القناة أُغلقت وتم تكميم افواهها وصورتها ...بمقابل أموال لا يعرف حجمها سوى الله والراسخون في العلم ؟؟.

وعلى الرغم مما يتعرض له الشعب من العوز والحاجة والفقر وما يعانيه من سوء في كل مجالات الحياة ...وصبره الكبير على من سرق خيراته وثرواته التي تقدر بمئات المليارات من الدولارات باعتراف المسؤولين انفسهم وعبر القنوات الفضائيه الا أن البعض من هؤلاء السياسيين مازال لا يأبه بحياة شعبه ..عفوا ليس شعبه وانما الشعب العراقي واستمر في عمليات النهب والسلب من اجل مصلحته الشخصيه وقد تكون لمصلحة الجهة السياسيه التي ينتمي اليها ...؟؟

والسؤال الذي كتبت مقالي هذا لاجله ...هو أين مصير الناشط المدني عدنان الشحماني 

ولماذا صمت الشعب والمتظاهرون للمطالبه بمعرفة مصيره ...ألم يك هذا الناشط جزء مهم من تنظيم التظاهرات ..؟؟ الم يك هذا الرجل اخ لكم في تجمعاتكم وتنسيقاتكم ..لماذا تم السكوت عنه ..أم عاد بنا التاريخ الى الوراء ..؟؟ عندما دعى اهل العراق انذاك سيدنا الحسين للخلاص من ظلم طغاة زمانهم ..ثم تخلوا عنهم ؟؟..عفوا فالامثال تضرب ولا تقاس ...ثم ألم تك القناة التي أُغلقت هي من كانت الصوت المعبر عن صرخة الشعب ومظلوميته وكشف الفاسدين ...ألم تك هذه القناة تعيش بين ابناء الشعب كل صباح لتنقل معاناة العراقيين في كل ارجاء العاصمة بغداد ؟؟..بل في كل محافظات العراق ؟؟

لماذا نسينا كل هذا في ليلة وضحاها ؟؟

لستُ هنا ممن يدعو الى العنف او الى الاحتجاجات خارج نطاق السلمية والقانون أبدا ..

لكني أدعوا أبناء شعبي كله وخصوصا أتباع التيار الصدري والمنظمات المدنيه الى التنسيق فيما بينهم للخروج بمظاهرة تدعم قواتنا المسلحة لتحرير مدينة الموصل ..والقضاء على زمر الارهاب والظلام بأسرع وقت ممكن..لاننا نشعر كمتابعين أن هنالك من يريد تأخير تطهير وتحرير نينوى من بطش داعش لتحقيق مصالح تدر على بلدانهم مئات الملايين من الدولارات يوميا من أموال الشعب ..واخرين يعملون على خلق ازمات داخليه كالتي حصلت في استجواب وزير الدفاع ..لتاخير تلك العمليات ..وهذا ايضا لتحقيق منافع شخصيه وسياسيه ...؟؟ 

وحيث أن جميع المظاهرات التي خرجت لم تغير من الواقع شيئا ..ولم يتزحزح عنصر واحد من عناصر الفساد ..فعليه 

أدعوكم ايها الشعب الابي .. في ساحة التحرير ..وتحت قبة نصب الحرية بعد تحريرالموصل..لنثبت للعالم أننا أمة حية لن نموت بعد ..فأما الحرية والكرامة ...واما الثرى ولقاء الله سبحانه ..

والعراق وشعبه ومستقبل أجياله من وراء القصد ..والسلام عليك وعلى أرضك وسمائك ومياهك يابلد الانبياء وأَلأئمَةَ والصالحين ..

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)