طباعة

ذاكرة

بقلم خلود الحسناوي ـ بغداد أيلول/سبتمبر 30, 2019 470

خلود الحسناوي ـ بغداد

 

كم أتمنى أن أفقد ذاكرتي ..

كي أنسى قصة

بدأت بــ ( أنا لكِ فقط )

وانتهت بحقيبة سفر.

على شجرة ورد

لدينـا وردة ..

قطفناها سوية ..

وبعثرنا أوراقها فوق رؤوسنا ،

كما الحلوى ..

ورقصنا كالأطفال ببراءة ،

في يوم جميل ..

هكذا كان حلمي بك ..

كم أعشقكَ وافتقدكَ!!

أيها المجنون ،

عُـــد،

فقد بلغ الغياب حـــد العقاب ..

لاتجرحها..

أيقنتْ أن الندى يؤلم أحيانا..

وأن طول النظر إلى الشمس ،

قد يُذهب بالبصر ..

أفلا تُبصر!!؟

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الإثنين, 30 أيلول/سبتمبر 2019 13:46