ardanlendeelitkufaruessvtr

الجبوري سليم.. يستعدي لاريجاني على الموصل

بقلم مثنى الطبقجلي آب/أغسطس 21, 2016 555

الجبوري سليم.. يستعدي لاريجاني على الموصل ...
مثنى الطبقجلي
   بعدما كان كل غراب ينصرف  بين حين وآخر  بحثا عن ماكياج سياسي يلائم بشرته ويخفي معالمها االدنيئة  ، نراه  يذهب الى النجف الاشرف املا في لقاء المرجعية الدينية  علها ترضى عنه  فيستخدم اي اشارة منها غطاء لتنفيذ مآربه وما اكثر الغربان وما اكثر سوءاتهم ..
        اليوم وبعدما تبدلت الصورة وضاقت على النجف انفاسها وهي تشم روائح الفساد القادم اليها ضاق عليها ان ترى  سماؤها ملئى بغربان السياسة كل يدعي ما يدعيه ولاءا وانتماء وحوزوية وهم من اكثر الناس بطشا بشعبهم  ..وتكشف للجميع الاصيل فيهم  والمُقلدْ إن امامهم  ليس اكثر من لصوص يريدون الاختباء تحت عباءاتهم..لكنهم تساقطوا منها بعدما انكشفت وجوهم الكالحة ونفوسهم المرتدة الطالحة..
    واحدا من هولاء كان السيد سليم الجبوري ممن خرج على الاجماع في البرلمان وكتلته  وبعدما تيقن ان مرجعية النجف لن تستقبله مثلما لم تستقبل منذ امد طويل ساسة  ارادوا التفيئ تحت عباءتها ، ارتحل شرقا بحثا عمن يؤيده ويضفي عليه ظلالهم وظلالتهم فكان ان ذهب الى طهران والتقى غرابهم الانعق لاريجاني.. كيف التقوا ولماذا تلك هي مسالة الولاء للوطن وانعدامه عند ساسة يرون ان قراراتهم  او حتى صرتهم السياسية مزروعة في تهران .. غلمان والله غلمان..!
      وبحثا عن تاييد طهران سافر الممنوع من السفر والمحصن بإلا ..؟؟ سافر بعدما اطلق تصريحه بالامس يدعوا فيه البيشمركة وخلافا للقرار الحكومي المركزي والمشروع الوطني  للزحف على الموصل  نكاية بالعبادي والعبيدي .. !!
       كم انت مظلومة يا ام الرماح بالامس سلمك الخونة لداعش واليوم يريدون تسليمك في مرحلة تبادل الادوار الى عدو اخر يطمع لاقتطاع ارضك وابتلاع شعبك  عربا وكردا وايزديين وشبك ..مسيحين ومسلمين .. كم انت مبتلية  باجلاف مثل هولاء ذيلُهم التاريخ مع حصن الاعداء . من امثال  هولاء ومن لف لفهم

 

باهر/12

قيم الموضوع
(0 أصوات)