ardanlendeelitkufaruessvtr

احلام اليقضة

بقلم ولاء العاني كانون2/يناير 13, 2020 427

ولاء العاني

ركضت مُسرعة إلى الداخل واحتضنت أباها ثم سالت دموعها ... وقالت : ابي ان السيدة التي اتت اليوم إلى المُخيم اعجبت بلوحاتي وطلبت مني المشاركة في المعرض الذي سيقام مطلع الشهر القادم في مركز المُحافظة ... اعطتني رقم هاتفها وعنوان القاعة وسجلت اسمي مع باقي الأطفال وبلغتهم ان رشا ستشارك في معرض القصة واحمد في في مسابقة الشعر ومحمود في قسم المُخترع الصغير فقد صنع طائرة تعمل بالبطارية وتحلق في المُتنزه وجارتنا الشابة اماني ستكون في قسم تصميم الازياء .

ابي : انا سعيدة ...

نسيت ان اقول لك اننا سنبدأ من الغد دُروسا لتعلم القراءة والكتابة حتى يحين وقت المعرض ...

ابي : دخل علينا اشخاصا يلبسون لباس البشر وسلوكهم سلوك الحيوانات . بل ان بعض ما يفعلوه يخجل منه الحيوان . يحملون نفس الاوصاف التي كنت تذكرها مع الذين قاتلتموهم ثماني سنوات يوم كنت تروي لنا اجمل قصص البطولة .

ابي : انهم يقتلونا كل يوم والعالم يتفرج .
ابي : لماذا لا ترد عليَّ .
ابي : هل القبر بارد عليك ؟

سابيع لوحاتي لاشتري لك غطاءا يُدفئك في الشتاء ولجدتي قلبا بدل الذي انكسر حزنا عليك ولامي سعادة ...

وأشتري بما يتبقى من النقود املا لي ولاخوتي ...

قيم الموضوع
(1 تصويت)