ardanlendeelitkufaruessvtr

اسْتِطارَة ..

بقلم كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي كانون2/يناير 29, 2020 382

 

كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

الدروبُ المتفرعةُ من شفيرِ اللظى يملؤها الدَبَا يصدرُ عن عينٍ حمئةٍ لا ينتظرُ انبجاسَ الأسنّةِ وارتداد الصدى ، متمردة تلكَ الشجرةُ تنزعُ لحاءها ترتشفُ ملحاً أجاجاً تخصِّبُ به نسغَ الأرض بعدَ لأيٍ وتفتتِ أَوصال الندى ، جرعةُ زفيرٍ أخرى تختالُ رئةَ الليلِ تزيدُ من غربةِ الشارع المنسي تراودُ المجرات بقبلةٍ استباقيةٍ تنتزعها من خدِّ القمرِ قبلَ أنْ يبلغَ السيلُ أقصىٰ الدركِ الأسفلِ من شهقاتِ الوجعِ ، تُرىٰ منْ يميطُ اللثامَ عن سَورَة ٍبلهاء !؟ لها من جعجعةِ الرحى خوافق تصطلي من سُدُمِ القَنا تلعقُ أصابعَ الفجرِ الندي تصعقُ الشحنات السالبةَ من أيوناتِ النهارِ تصدعُ بقصائدَ بحرية تموجُ في الشرايين تخطّ أردانها برحيقِ الدمِ والعلقِ المسال إن هي إلاّ قنبلةٌ موقوتةٌ تنتظرُ هزةً ارتداديةً من أقصى اليسارِ لتنعمَ بهجوعِها الأَخير .

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)