ardanlendeelitkufaruessvtr

الاقدار

بقلم شذى رفعت شباط/فبراير 02, 2020 427

شذى رفعت

 
تتجاذبه الاقدار بين مد وجزر
فقد انتظرها طويلا
 
كل يوم وكل ساعات النهار
لتمنحه بضعة دقائق بضع لحظات
 
وهو على قارعة الامل
حيث تكون صرخة ميلاد الفناء
 
لقاء غريب
لقاء الوداع
 
ليكون عطرها مايتنفس
مايجلب له الحياة واللاحياة
 
فقد دون اسمه غيابياً
فهل اتى في موسم الحصاد
 
موسم الخريف
ام موسم العطاء
 
ام في موسم الضياع
فقد اختلطت عليه المواسم
 
كما تختلط امواج البحر
ستبقى اهدابها مغروسة
 
في نياط قلبه
قصيدتها تبقى
 
جرحا في خاصرة الايام
ونزفا في تيه الوقت
 
قال لها
حزينة هي .....الكلمات
 
كيف بأحتضان حروفها
وكيف اربت على كتفها
 
لقد غمرتني حروفي
لم اعد استطيع حتى الغرق
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)