ardanlendeelitkufaruessvtr

النافع في تصويب الخطأ الشائع (ح٥)

بقلم ضياء المياحي شباط/فبراير 08, 2020 414

 

ضياء المياحي

بدأ الاهتمام العالميّ في اللّغة العربيّة يظهر منذ مُنتصف القرن العشرين للميلاد، وتحديداً في عام 1948م عندما قرّرت مُنظّمة اليونسكو اعتماد اللّغة العربيّة كثالث لغةٍ رسميّة لها بعد اللّغتين الإنجليزيّة والفرنسيّة، وفي عام 1960م تمّ الاعتراف رسميّاً بدور اللّغة العربيّة في جعل المنشورات العالميّة أكثر تأثيراً، وفي عام 1974م عُقِدَ المُؤتمر الأوّل لليونسكو في اللّغة العربيّة بناءً على مجموعةٍ من الاقتراحات التي تبنّتها العديد من الدّول العربيّة، وأدّى ذلك إلى اعتماد اللّغة العربيّة كواحدة من اللّغات العالميّة التي تُستخدم في المُؤتمرات الدوليّة. لذا نواصل تصويب الاخطاء الشائعة

٣٥ــ مشروعات :
من الأخطاء الشائعة هو أن نقول ( مشاريع ) والصواب : ( مشروعات ) لنفس السبب السابق في مفردة( موضوعات). وكذلك ( مشاكل ) خطأ .. والصواب : ( مشكلات ) وكذلك ( تمارين ) خطأ ، والصواب : ( تمرينات )

٣٦- بدل مفقود :
من الخطأ أن نقول ( استخرج شهادة بدل فاقد ) .. والصواب : (بدل مفقود ) ، السبب: لأن البدل للمفقود ، والفاقد هو صاحب الشهادة.

٣٧ــ أبحاث :
يخطىء من يقول ( بحوث) ، والصواب هو ( أبحاث) والسبب لأنها تجمع على وزن أفعال وليس فعول.

٣٨ــ نتابع الأمر من كثب :
من الأخطاء الشائعة هي قول البعض ( نتابع الأمر عن كثب ) والصواب هو ( نتابع الأمر من كثب ) لأن الكثب هو القرب قال رسول الله ( ص ) " فأرموهم بالنبل من كثب "

٣٩ــ وحدة البلد وسيادته وأستقلاله:
نخطىء حين نقول ( وحدة وسيادة وأستقلال البلد ) والصواب هو ( وحدة البلد وسيادته وأستقلاله ) لأن من الخطأ أضافة أكثر من مضاف الى مضاف أليه واحد.

٤٠ــ ينبغي لنا أن نفعل كذا :
من الخطأ أن نقول ( ينبغي علينا أن نفعل كذا ) الصواب هو (ينبغي لنا أن نفعل كذا) فقد جاء في القرأن الكريم ( لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر) وكذلك قوله تعالى ( وماعلمناه الشعر وماينبغي له )

٤١ــ أعتزل العرش :
من الخطأ قولنا ( تنازل عن العرش ) والصواب هو ( أعتزل العرش) لأن تنازل مثل ( تمارض و تماوت و تكاسل ) أي ترك العرش خداعا ومكيدة

٤٢ــ لافت للنظر :
من الأخطاء الشائعة هي أن نقول ( ملفت للنظر ) والصواب هو ( لافت للنظر ) والسبب أن الفعل ( لفت ) ثلاثي لا كما يعتقد البعض أن الفعل رباعي ( ألفت ) وعليه أسم الفاعل منه يأتي على وزن (فاعل ) فيصبح ( لافت )

٤٣ــ هذا فعل شائن :
يخطىء البعض أذ يقول ( هذا فعل مشين ) والصواب هو(هذا فعل شائن ) والسبب في هذا الخطأ أن البعض يعتقد أن الفعل رباعي ( أشان ) فاشتق منه أسم الفاعل على وزن المضارع مع أبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وكسر ماقبل الأخر . وليس هذا صحيحا . بل أن الفعل ثلاثي (شان ) وعليه فأن أسم الفاعل منه يأتي على وزن (فاعل) مع إبدال الألف همزة ( شائن )

المصادر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
١ــ محاظرات في التصحيح اللغوي الوظيفي / الدكتور سليم حسين الجنابي / الطبعة الأولى / ٢٠١٦

٢ــ عبد الحق فاضل / الأخطاء الشائعة / ٢٠٠١ / دار الشؤون

٣ــ الدكتور سالم محمد عبود / المرشد في المخاطبة الأدارية / جامعة بغداد ٢٠١٦

٤- الدكتور محمود عمار المعلول / الأخطاء الشائعة في مراسلاتنا الرسمية / جريدة الوطن .

قيم الموضوع
(0 أصوات)