ardanlendeelitkufaruessvtr

اطفال الشوارع

بقلم اسماء الحمداني آذار/مارس 10, 2020 299

 

اسماء الحمداني

بعنوان التسول الذي نلاحظة بشكل مستمر ومن يقف وراء بعض المتسولين الذين ترسلهم بعض الاشخاص من اجل جمع المال.
ان من الظواهر السلبية الاكثر انتشارا في الاوانة الاخيرة هو ظاهرة التسول ويقصد بالشخص المتسول هو من يطلب المال سواء أكان في المحلات او الاماكن والطرق العامة ويعد هذا التصرف مشين جدا وغير لائق مطلقا والتسول هو غير مقتصر لمجتمع دون الاخر. فهو منتشر بكثرة وبطرق مختلفة ففي بعض البلدان الاجنبية يقومون بالعزف او عمل شيء جميل في الاماكن العامة والشوارع مقابل بعض النقود وهذه الطريقةتحفظ كرامة الشخص المحتاج للنقود على العكس ماهو موجود في البلدان العربية يقومون بالتسول مباشرتا وطلب المال عن طريق استثارت عواطف الشفقةوالعطف بهم ، فهده الظاهرة العالمية المنتشرة تنافي القيم الانسانية ، وعندما نأتي الى اهم نقطة في هذا الموضوع هو استغلال الاطفال واجبارهم على التسول في الشوارع فبدلا من ذهابهم لمدارسهم من اجل التعليم يقومون اهاليهم بأرسالهم للشوارع والساحات والاماكن العامة للتسول ولسد رمقهم ، فيعد هذا خطير للغاية على الاطفال بإعتبارهم اكثر عرضة للانحراف ، فمن الوارد والممكن جدا القيام بممارسة التدخين وشرب الكحول والتلقي لشتى انواع الضرب او الاهانات او سماعهم لبعض الكلمات التي تكون غير صالحة وسوقية وفضلا عن دراسة قاموا بها ان اكثر من ٩٠ ٪ من الاطفال المتسولون عندما يستنشقون مادة البنزين والتنر والسيكوتين ف يصبحون مدمنين عليها ومن الممكن ينحرفون ، وهناك انواع عديدة للتسول منها تسول مباشر وغير مباشر واجباري واختياري وموسمي والشخص القادر والغير قادر

قيم الموضوع
(0 أصوات)