ardanlendeelitkufaruessvtr

الــعــرب والــســيــاســة ألامــريــكــيــه

بقلم خــالــد الــخــزرجــي كــاتــب و مــحــلــل سـيــاســي أيلول/سبتمبر 14, 2016 546

 

لم يكن قرار الكونكرس الامريكي بمنح الموافقه على قيام عوائل ضحايا الحادي عشر من سبتمبر بأقامة دعاوى قانونيه ضد المملكه العربيه السعوديه للمطالبة بتعويضهم ..أمر غريبا على السياسة الامريكيه ..فالامريكان ليس لهم حليف أو صديق دائم ..لان القاعده السياسيه للامريكان مبنيه على المصالح فمتى ما أقتضت الحاجه التخلي عن هذا النظام أو ذاك فانها لاتتوانا في ذلك ..فسبق لها أن تخلت عن شاه أيران الذي كان أكبر وأقوى حلفائها في الشرق الاوسط ..لأن السيناريو والمخطط الذي اعدته للمنطقه تقتضي أزالة حكم الشاه وألاتيان بنظام ذات صبغه دينيه ..لتغير التوازن والاستقرار في المحيط الاقليمي ..وهذا ماحصل أيضا للرئيس المصري الاسبق حسني مبارك ..

وللاسف لم تتعض الدول العربيه من هذه السياسه بل سلمت للولايات المتحده الامريكيه زمام أمورها رغم انها لم تسجل في تاريخ تحالفها مع الامريكان أي موقف أيجابي تجاه العرب وخصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينيه ..بل ان امريكا 

استخدمت الفيتو ضد الكثير من القرارات التي تصب في مصلحة العرب والقضية الفلسطينيه ..

واليوم يسيل لعابها للأستثمارات الماليه التي أودعتها حكومة المملكة العربية السعوديه في البنوك الامريكيه ألبالغه ((750 )) مليار دولار ..لتعود باللعب بورقة ضحايا الحادي عشر من سبتمبر وهي تعلم علم اليقين أن المملكه ليس لها علاقه بهذا الحادث على الاطلاق وان تنظيم القاعده كان يكن العداء لحكومة المملكه وأعلن عن ذلك مرارا وتكرارا على لسان زعيمه أسامه بن لادن بل أن هذا التنظيم أرتكب العديد من الاعمال الارهابيه في عقر المملكه راح ضحيتها العشرات من المدنيين والعسكريين ..؟

لقد أَ من بعض حكام الخليج للذئب الامريكي وتعاونوا معه على أيذاء العراق وحصاره وقتل اكثر من مليون طفل عراقي نتيجة الحصار الذي لم تعرف البشريه مثيل له والذي دام أكثر من ثلاثة عشر عام ..انتهى بتقديم البعض منهم كافة المساعدات اللوجستيه لأحتلال العراق 

ولم يعي هولاء الحكام للمخاطر الكبيره التي تنتظرهم نتيجة غياب العراق عن الساحه العربية والاقليميه ..وهاهم اليوم يدفعون ثمن تعاونهم وتخاذلهم مع الذئب الامريكي الذي ينظر للعرب نظرة ضعف واستخفاف ..

ثم لماذا قامت الولايات المتحدة الامريكيه بأحتلال أفغانستان أذا كانت المملكة العربية السعوديه هي المتهم الاول في احداث سبتمبر ؟؟؟

ولماذا لم يحرك العرب ساكنا بسبب احتلال الولايات المتحدة الامريكيه للعراق الذي جرى بعيدا عن الامم المتحده ومجلس الامن ؟؟ ألم يعترف المجرم جورج بوش وتوني بلير أن احتلالهم للعراق كان نتيجة اكذوبة أمتلاك العراق للاسلحة الكيمياويه والتعاون مع تنظيم القاعده ..وأعترفا أيضا بأنهما يتحملان كل ماترتب على هذا الاحتلال ..؟؟ ألا ينبغي على المحامين والحقوقيين العرب التحرك لحث الشعب العراقي بأقامة دعاوى قضائيه قانونيه ضد الولايات المتحده الامريكيه للمطالبة بتعويض الملايين من من ذهب ضحية هذا العدوان والاحتلال البغيض ..

أنني أرجو من السيد أحمد ابو الغيط الامين العام للجامعة العربية عدم السكوت والتحرك 

على كافة الاصعده لتحقيق شيء من المصالح العربيه وخصوصا فيما يتعلق بالقرار الاخير للكونغرس الامريكي ..وأدعوه وأنا المواطن العربي البسيط لاثبات وجود الجامعه العربيه ولو لمرة واحدة ليشعر الشعب العربي أن ألجامعه صحت من سباتها وستعمل على الدفاع 

عن القضايا العربيه بمختلف أشكالها ..؟؟

ومن سير الاحداث تبرز عدة أسئلة تطرح نفسها اليوم على الساحة العربية والاقليميه ...لماذا في هذا التوقيت قامت الولايات المتحده الامريكيه بتحريك ورقة الحادي عشر من سبتمبر ؟؟ 

ولماذا صادق الكونغرس الامريكي على هذا القرار في الوقت التي تتعرض المملكه الى تهديد يعرض أمنها واستقرارها للخطر ؟؟؟ ولماذا تزامن عدم موافقة مجلس الشيوخ الامريكي بيع دبابات وأسلحة أخرى للسعوديه بقيمة أكثر من مليار دولار ..بحجة الخشية من أستخدامها ضد المدنيين في اليمن ..؟؟ ؟؟

أيها العرب أصحوا من سباتكم ..فأمريكا لم تضمر لكم سوى الشر عبر عقود من الزمن 

ولديكم من الوسائل وألسبل تجعلكم قادرين على دفع السياسة الامريكيه لاحترامكم واحترام مصالحها معكم ...لديكم الاموال والموارد البشريه وتملكون أكثر من ربع ألطاقة النفطيه في العالم .. فانتم لستم بحاجه الى امريكا أو غيرها بل أن امريكا وكثير من دول العالم هم بحاجة اليكم ...فالعرب لاينقصهم سوى الحكمة والشجاعة في أتخاذ ألقرارات السياسيه ..والاهم من ذلك أحياء رغبة الشعوب العربية بالوحده ..عندها ستشعرون لو تحقق ذلك مقدار قوتكم وأحترام العالم لكم ...وأن تفرقكم وتشتتكم ..وتخليكم عن بعضكم ...سيزيد أطماع المستعمرين بكم ..وسيقول أخركم أُكلتْ يوم أُ كل الثور الابيض ..معذرة فالامثال تضرب ولا تقاس .

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)