ardanlendeelitkufaruessvtr

اسرانا يعانون من فيروس السجان وكورونا

بقلم / ثائر غضبان 

التضامن مع اخواننا الاسرى ... واجب على كل فلسطيني ... هل انت مع فلسطين ؟
يوم الاسير الفلسطيني هُوَ يَوْمُ تَضامُنِي مَع الْأَسْرَى الفِلَسْطِينيِّين فِي السُّجُونِ والمعتقلات الصهيونية ، وَيُوَافِق 17 نيسان/أبريل مِن كُل عَام .فِي عَامٍ 1974 أَقَرّ الْمَجْلِس الوَطَنِيّ الْفِلَسْطِينِيّ بِاعْتِبَارِه السُّلْطَة الْعُلْيَا لمنظمة التَّحْرِير الفِلَسْطِينِيَّة ، خِلَال دَوْرَتِهِ العَادِيَةِ يَوْمَ السَّابِعِ عَشَرَ مِنْ نيسان/أبريل ، يومًا وطنيًا لِلْوَفَاء للأسرى الفِلَسْطِينيِّين وتضحياتهم ... يوماً لشحذ الْهِمَم وَتَوْحِيد الجُهُود ، لِنُصْرَتِهِم ومساندتهم ودعم حَقِّهِم بِالْحُرِّيَّة ، ولتكريمهم وَلِلْوُقُوف بجانبهم وبجانب ذويهم ، وأيضاً بِهَدَف إثْبَات الْوَفَاء لِشُهَدَاء الْحَرَكَة الْأَسِيرَة ...
شكرا لفيروس الكورونا الذي جعلنا نشعر باسرانا اكثر ونحن نعيش بمعتقلات اجبارية وطوعية ...
معتقلاتنا تعتبر بمستوى 5 نجوم فنحن نعيش بمنازلنا مع عائلاتنا واحبائنا ... ولدينا من الماكولات والمشروبات والفاكهة والحلويات كل ما تشتهي النفس ... ورغم ذلك في هذا اليوم الوطني بامتياز يثبتون اسرانا انهم فعلا قادتنا الاوفياء فقد اصدروا بيانا البارحة مساء يوجهون تحية الثورة ولغة الاحرار من امتنا لجماهير شعبنا الفلسطيني الصابر المرابط , المدافع عن حياته في وجه البلاء والاعداء ...
"فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا"
جماهيرَ شعبنا الصابر المرابط، المدافع عن حياته في وجه البلاء والأعداء، نحييكم بتحية الثورة ولغة الأحرار ..
يمرُ علينا يومُ الأسير الفلسطيني في ظروف استثنائية والأمل لايزال يملأُ قلوبَنا، والانشغال بكم يسكنُ عقولَنا، وأكفُنا مرفوعةً للسماء تدعو أن يكشفَ اللهُ البلاءَ والوباء عن شعبنا وأمتنا ومن أراد لنا الخير في بقاع المعمورة.
الحقيقة الناصعة ان اسرانا البواسل هم الاحرار في هذه الامة ونحن الاسرى ... اسرى لعربيةالمر الذي نعيش ...
هناك احرار في هذه الامة لا يعيشون داخل المعتقلات الصهيونية ومنهم الاخت والرفيقة سيلفيا عمون المناضلة الرائعة والتي شاركتنا مع مؤسسة باليستا والمنبر العربي للثقافة وشباب ترشيحا بالاضراب عن الطعام في هذا اليوم الوطني المميز تضامنا مع اسرانا البواسل ... فلسطين وابنائها كافة يوجهون لك التحية اخت سيلفيا كما يوجهون التحية والاكبار لكافة احرار الامة وعبى رأسهم اسرانا البواسل الذين ضحوا باجما ايام حياتهم دفاعا عن كرامة وشموخ وعزة امتنا العربية ...
عقود مضت ومعاناة تفاقمت وأحلام لم تتحقق بعد ..!!
مع فجر كل يوم جديد نجد أنفسنا مطالبون ببذل المزيد من الجهد تجاه أسرانا وقضاياهم العادلة ، ولكن في يوم الأسير الفلسطيني ، يوم الوفاء لشهداء الحركة الوطنية الأسيرة و للأسرى الشهداء مع وقف التنفيذ ، يوم الوفاء لذويهم وأطفالهم ، يوم الوفاء لكل من إلتحق بالحركة الأسيرة ...
ونحن اليوم في ظل فيروس السجان وفيروس كورونا نجد أنفسنا مطالبون ببذل أقصى ما نملك من جهد وامكانيات لتسليط الضوء على ما يتعرضون له من قهر وذل وانتهاك فاضح لأبسط حقوقهم الإنسانية ، وإبراز صور معاناتهم التي لا يمكن أن توصف ، وإسماع العالم صرخاتهم ، و أخبارهم الملتهبة دائمة كلهيب شمس يوليو في النقب ونفحة ، وإطلاعهم على أوضاعهم المرة كمرارة الزنازين ، القاسية كقساوة غرف العزل ، وإطلاعهم أيضاً على ما يتعرضون له من معاملة لا إنسانية ووحشية ، لعله يفوق هذا العالم من سباته العميق .
نعاهد اخواننا بالحركة الاسيرة اننا على العهد ماضون لنصل الى تحريركم وتحرير كافة اراضي فلسطين التاريخية وباذن الله سنرفع علم فلسطين عاليا خفاقا فوق اسوار وكنائس ومآذن القدس الشريف ...
المجد لشهدائنا الابرار ... والحرية لاسرانا البواسل الذين يسطرون اروع الملاحم البطولية بصمودهم ... والشفاء العاجل لجرحانا الذي جعلوا من اجسادهم جسرا لعودتنا ...
وانها لثورة حتى النصر والتحرير

قيم الموضوع
(2 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It