ardanlendeelitkufaruessvtr

 

الإعلامية ندى الكيلاني

عندما أشعر تجاهك بالحب فهذا يدل على أنك إنسان جيد و سلوكك و تعاملك و أخلاقك حميدة لهذا أنت تستحق الحب و المودة .
و عندما أشعر تجاهك بالكراهية فهذا يدل على أنك إنسان سيء و سلوكك و تعاملك و أخلاقك سلبية لهذا أنت أيضا تستحق هذه الكراهية و الجفاء .
أما عندما تكون إنسان غير سوي إطلاقا فارغ العقل مريض الروح تافه الفكر خالي من القيم بعيد عن الأخلاق حاقد حاسد دائم التركيز على أخطاء غيرك ناسي متناسي أخطائك تتمنى زوال نعم غيرك مؤذي بالقول و الفعل لكل من حولك فأنا أبشرك أنت هو اللا شيء ....
أنت لا تستحق الحب و لا حتى الكراهية أنت غير مرئي و غير مسموع و لا أحد يشعر بوجودك إطلاقا أنت تائه لا تعلم نفسك و لا تعلم غيرك تدور في بحر ظلامك تتشبث بأوهامك تغرق في فضاء شرك و الأسوأ من كل ذلك أنك تعتقد أن الجميع مثلك فأنت لا تتخيل و لا تصدق النقاء الموجود من حولك أنت لا ترى سوى السواد و العتمة و لا تؤمن بوجود شعاع المحبة و الصفاء في قلوب الآخرين .
داخلك مشوه تتخبط في دائرة ملوثة و تبقى كل حياتك في القاع في مستنقع الجاهلين ... فالطيبة و جمال الروح و سلامة القلب و نقاء الفكر لا ينقصون من الإنسان شيئا إنما وجود مثل هؤلاء هو من يشعرك بالنقص .
فشلك و خرابك و ضياعك ليس سببه وجودهم إنما سببه أنت بكل ما فيك من عقم .... مرضك الذهني و إعاقتك العقلية و شلل تفكيرك هو من صنعك أنت .... نظرتك لنفسك أولا هي من تحدد نظرتك لغيرك فالإنسان السليم المتعافي من الداخل يرى الكون جميلا و الناس متساويين يفرض على نفسه و على غيره الإحترام والتقدير أما أنت فمكانك الجحيم مع الغربان و الثعابين تأكل نفسك و تلفظ سمك و تضيع الدنيا و الآخرة أجمعين .
فحذاري أنت أن تكون منهم و أن تكون بالتالي ..... اللا شيء .....

 

قيم الموضوع
(2 أصوات)
الاعلامية ندى الكيلاني

أعلامية وكاتبة سورية مقيمة في المانيا