ardanlendeelitkufaruessvtr

الوردة والقلم

منى فتحي حامد

أنا الحبيبة، أنا اللهب

أنا الوسادة والنغم

أنا الغرام، أنا الحُلم

أنا الوردة والقلم معا

أنا الغنية بالدلال والغزل

هل أنا الصديقة،

وإكليل الورد

هل أنا القصيدة،

وخمور القلم

أنا ويا الأنا

فمن منهم أكون!؟

وأنا الفاتنة،

بالخيال وبالقصص

من غير غرامه،

فلن أصبح أنثى،

بالسماء وبالأرض

هو الحبيب والأمير،

وسيٌد الروح والقلب

هو الأمان بالمشاعر،

وفي كل لحظات العُمر

فكيف أحيا من دون،

عشقك يا آدم

يا قيسا احتواني،

بالأشواق وبالقبل

لمحت بمقلتي نفرتاري،

فتغزلت بأصالتي،

على مرار عقود الزمن

أنا العزة والألق،

أنا المُنى حواء المكان،

بِالضمير وبِالعلم

حينذاك..

أصبح قيثارة الرؤى،

والشغف وشذى العطر

بأحضان لياليك والحُلم

شهرزادا بالدنيا،

بين أعماق الهيام والشوٌْق

يا قلما تشتاق أكسيري،

تتلهف خصري وحنيني

فالحياة بين نهودي،

كنسمات الجوري والفُل

وعلى جبيني يتلألأ،

شعاع الشمس بالفرح

أنا الوردة والعاشقة

أناجيك يا قلما،

تتجنب بكاء من جمر

فإن أحزنني زماني،

ومزق جلبابي وثيابي،

فلن أكون الفقيرة،

ويظل عشقهُ بوريدي،

الشفاء من الأوجاع والألم

أناديه يرتشف ضحكاتي،

ويعانق ابتساماتي،

فكل همسات أقلامي،

تتوجه بِالحنين وبالعشق

قيم الموضوع
(0 أصوات)