ardanlendeelitkufaruessvtr

عادل السرحان

همسُ الزهرة البريّة

في عينَيَّ يتصاعد

ألا ترى كيف تداعبني النسمات؟

كيف أتلألأُ في بحرٍ من عشق أخضر

مثل نجمة في السماء

ومع حفيف الريح يتلبسني

عشقٌ صوفي

منذُ البارحة

أقف ههنا

بانتظار سيل الخيوط الذهبية

خبّأتُ عطري  

ولوني

وأقمتُ صلاتي

في محراب الحُب فجراً

كي ألقاك نقيّةً

حلوٌ الفناء بين يديك حلوٌ

أيها القادمُ من بوابة

 الخلود السومري

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على السبت, 09 أيار 2020 18:21
عادل السرحان

شاعر عراقي