ardanlendeelitkufaruessvtr

عادل امام هلفوت و ارهابى و زعيم

 223.jpg

 بقلم / محـمد النقيب

لم يكن عادل امام ابن الطبقة الراقية كما انه لم يكن المتعلم بدرجة دكتوراة و لكنه كان الهلفوت و عمل فى بلد " الشهادات " فى وقت صعب

كان فيه العلم كل شيئ و لكنه بذكاء شديد تخطى الهلفوت و تخطى اصحاب الشهادات ليكون من البهوات

بعمل جاد و طرح جيد فى المضمون .. لقد مزج بذكاء شديد بين حاجة المواطن و نبض الشارع و السياسة و توصيل الرسالة

فلعب مع الكبار و تعرض للتهديد و الاغتيال ليكون ارهابى فيحترمه الجميع بما يقدمه من توعيه و مضمون قوى لم يكن مضحكا فقط بل ايضا مبكيا

و جعل النوم فى العسل حلم و ايضا بعث رسالة الى الوالى يحثه فيها على بحث هموم المواطن و كان ايضا بتاع الوزير من اجل حل مشاكل الغلابة و صاحب صاحبه

  فأطلقوا عليه استاذ و رئيس قسم ليدخل العوالم الخفية و يحلم بالمستقبل و يقدم صورة منه فهل كان عرافا ام استخدم معه عفاريت عدلى علام .. ظل دائما مدافعا عن قضايا الوطن

فكانت " دموع فى عيون .. " و اسس مع ابناءه منظومة جميلة فى العمل فكان مأمون و شركاه و اسعد الملايين فى الوطن العربى فكان صاحب السعادة

و بعد كل هذا العطاء على مدار اكثر من 50 سنة استحق لقب الزعيم .. عادل امام مشوار الثمانون عاما .

hqdefault.jpg

669.jpg

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الإثنين, 18 أيار 2020 18:51

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It