ardanlendeelitkufaruessvtr

اقلام حرة تغتال وأصوات الحمير تعلو

بقلم وائل الشمري أيلول/سبتمبر 26, 2016 472

 

لا اعلم ماذا فعل ناهض حتر حتى يقتل ؟ لكن عندما تدقق في نبا الخبر تجد انه وصف رباً لأناس يقتلون الناس ويفجرونهم ويهجرونهم ويذبحونهم ويعتقدون ان ربهم سوف يعطيهم الحور العين في جنانه وتخدمهم الملائكة جراء فعلهم هذا . ان كان هذا ربهم فهذا وصفه كما اراد حتر اصاغه بشكله الذي هم رسموه ولم يتعدى على الذات المقدسة الالهية .  

لكن دعونا نفكر مليا هذا هو سبب قتله لأنهم اعتقدوا انه تعدى على رب الارهابيين والقتلة . في كل بلدان العالم هناك ارباب يشبهون ما وصف به حتر .لكن هناك اسباب اكبر من هذا انه قلم حر وكان يقول ما لا يجرأ احد في الاردن ان يقوله ويفعله .

عندما يكون النظام هو رأس الافعى وهو من يدير عمليات القتل والذبح وتدريب الارهابيين وتكشفه الاقلام الحرة امثال حتر يكون سببا رئيسيا بعدم نومهم ليلا خوفا من غضب الشعب بعد كشف الحقيقة وان ازالته كانت من الاوليات لدى الحكومة ومن يتاجر معها .

الغريب لدى البعض يصدق اقوال الحمير التي تعلو هنا وهناك ويقول انه سب الذات الالهية وانه تعدى الخطوط الحمر وانه ملحد لا يعترف بوجود الله  . السؤال هنا ماذا فعلتم انتم اللذين تدعون معرفة الله ألم تشرعوا في المدارس المنتشرة في السعودية والأردن والبلاد العربية طرق قتل الناس وذبحهم ؟ ألم تعلموا الناس الحقد والكره والتكفير ؟ أليست تلك المدارس التي تدرسون فيها الشباب الناشئ معرفة الله والطريق اليه بقتل الناس ؟ لكن هذه لا يمكن التعدي عليها لأنها تعمل بما يقوله إلههم وإنها من بلد الحرام السعودية وإنها مثال الشرف والنزاهة والعدالة السماوية .

الى متى يبقى العرب جهالا تقودهم فئة قليلة ممن غضب الله عليهم ورسوله والمؤمنون من الوهابية ومدارسها التي تصرف عليها ملايين الدولارات لتغذية الفكر الوهابي التكفيري في جميع بلدان العالم . أو ليس الاولى ان تقتل تلك الفئة الباغية التي تعدت الحدود الحمر وتعدت على الذات الالهية .

يوميا يتعدى على الذات الالهية بالقتل والذبح والتهجير والتكفير والقمع وعمالة الاطفال وانتشار الامراض والسجون المملوءة ظلما وبهتانا بالأبرياء . أليس ذلك تعدي على حرمة الله والذات المقدسة . لماذا لا يعاقب من يعتدي حقا على ذاته المقدسة ؟

هؤلاء ابرياء لأنهم احباب إلههم تربطهم علاقة قوية به من خلال قتل الناس والملايين التي تصرف على ذلك هم لا يتعدون ابدا لأنهم هم يعتقدون انفسهم هم الاله ومن يتعدى عليهم يقتل . نعم هو هذا جوهر المشكلة كل من يتعدى على الاله الوهابي السعودي التكفيري وعلى مدارسه المنتشرة في العالم يقتل .

مجد بهم وأمدحهم ستكون في يوم وليلة الامير المبجل والمقرب من كل الحكومات في العالم . وسوف تكرم وتصبح مشهورا في ليلة وضحاها .لكن قل اي كلمة ضدهم سوف تسحق بالأرض ويبررون ذلك بأنك انت المخطأ تعديت على الذات الالهية وتستحق ان تقتل. هذه الاصوات تؤيدها دوما اصوات حمير من العرب الجهال اللذين يصفقون ويطبلون للفكر الوهابي دون شعور او تفكير . هذه الاصوات مع الاسف صراخها عالي لأنها مدفوعة الثمن وبأموال طائلة لكي تسكت كل من يقول ان الوهابية هي اصل الارهاب في العالم كله .

الاقلام الحرة لا يمكن ان تموت . اذا كانوا يظنون بان موت ناهض حتر يموت القلم الحر فهم في وهم . تبقى الاقلام تمجد اله الانسانية وتكفر باله القتل والتهجير والتكفير ايا كان هذا الاله ومن يتبعه . ولن يقف مكتوفي الايدي ضد اي قلم حر يغتال في العالم ونفضح كل من يتطاول عليه من قتل حتر هم الوهابية المتمثلة بالحكومات في الاردن او في بلدان العالم اجمع . تلك هي الحقيقة ولا غير . نفضحكم اينما تكونوا وفي اي زمان والله واحد اله الانسانية والمحبة وليست اربابكم المتعددة .

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)