ardanlendeelitkufaruessvtr

" حسنه يجرح عيوني "

بقلم ابتسام حوسني حزيران/يونيو 02, 2020 237

ابتسام حوسني

هند سفيان

من أعلى ناقتها

تسير الجيوش...

تأمن طريق القوافل

تطيح عروش

سدنة معبد

بنو مناف

سادة قريش،

و هم يحملون

ألوية الحرب

يهيؤون النعوش

جنائز محتملة

ترفرف فوق دارنا

طيرا وحوش

تلتهم صفاء عيشنا

تحفر النقوش

أخاديد

على جدران متحركة

لا تبرح مكانها

تزين مداخل الروح

تجهز العروس

كي ترحل بعيدا

عن ربوة فراشها

عشبا يابسا....

عيونا

يملؤها دمع ساخن

يلغي مسافات شاغرة

يزيل الرموش !

قيم الموضوع
(0 أصوات)