ardanlendeelitkufaruessvtr

(تراب الوطن)

بقلم  حامد الهلالي  حزيران/يونيو 29, 2020 227

 حامد الهلالي 

سلاما على قلوب نزفت لترابك ياوطن

وسلاما لأرواح تزهق لحريتك وقت المحن

وسلاما لأمهات الأجيال السامقه  ذخرا اليك والحصن

فالعراق ولود لأهل الشجاعة البارعه على طول الزمن

موطن الأبطال وعرين الليوث حين يحمى الوطيس والطعن

عراق النهرين والفيحاء وبلد السواد ورمزه الشجن

حين تعزف القيثاره السومريه ويغني القيصر بأجمل لحن

حين يغرد السياب بكلماته والجواهري يبدع رغم الوهن

حين تؤذن الجوامع للصلاة في مرقد أبا الحسن

ولأرض الأحزان تسير الجموع والأقدام تسابق الزمن

أبا السجاد ياسيد الناس وهل من زائر اليك عاد بلا ثمن

وكم من مناجي لرب الكون عند ضريحك المؤتمن

فأنت الشهيد ويومك لا يوم كيومه ياغريبا مرتهن

يارهين الطغاة قد عادت كربلائك ثانية فأطرق اليها العين وأمعن

فالشعب شعبك ياحسين رغم الذنوب وثقلها فأنت الشافع المحسن

بلد الذهب الأسود بات فقيرا شعبه وساد المرض فيه والحزن

خيراته تنهب لغير مصلحة ورجالاته تكمم كلماتهم وتدفن

فلله درك ياموطني ودول الجوار حولك بالخيرات ترغد وتنعم ولم تفتن

إن قلنا هذا إبتلاء ودرس فإلى متى الناس تمتحن

فعفوك يارب السماء من جور الزمان وظلمه وتغير السنن

قيم الموضوع
(0 أصوات)