ardanlendeelitkufaruessvtr

الإدراك والعقل

بقلم د.عبدو حسين عبد الكريم / سوريا تموز/يوليو 05, 2020 213

د.عبدو حسين عبد الكريم / سوريا

ما هو دور الدراما في الاعلام السياسي

وهل المشاهد يصل إلى الحقيقة من خلال ما يشاهده أو أنه مجرد متابع فقط

وماهي علاقة الإعلام السياسي بالمحطات

وهل وصل المشاهد العربي إلى الحقيقة من ورا الإعلام السياسي

منذ عدة سنوات انتشر على محطات التلفاز مسلسل اسمه (كساندرا) وكان له نسبة كبيرة من المتابعة العربية حتى أصبح هناك محلات والبسة بهذا الاسم ولكن لم يصل المشاهد إلى الغاية الإعلامية

ثم في عام ٢٠٠٥ انتشر المسلسل التركي (نور) إذا كان له صدى إعلامي كبير على الساحة العربية ولكن لم يقرأ المشاهد البعد السياسي لهذا المسلسل إذ سبب أضرار أكثر من الحرب على مستوى العالم العربي في الفترة التي انتشر فيها هذا المسلسل زادت حالات الطلاق وانتشرت عدة حالات من التسمم سجلت في قسم الإسعاف في عدة مشافي وكل الحالات والأدلة موثقة

والأخطر من ذلك كان هناك لقاء مع القاضي الشرعي الأول في سورية إذا قال بالحرف أن معدل نسبة الطلاق ارتفع في سورية خلال عرض المسلسل من ٣٪ إلى ٨٪ وهذا الرقم خطير جدا مما يسبب من حالات تفكك أسري

ثم ظهر مسلسل تركي سياسي اسمه وادي الذئاب الذي كان يعرض على قناة أبو ظبي ولكن كم نسبة المتابعين الذي وصلوا إلى فهم الأحداث السياسة التي تدور من بين ملايين المتابعين كم شخص توصل إلى حقيقة ما يحصل من حرب سياسية إعلامية عن طريق الدراما

ثم ننتقل إلى مرحلة أخرى وهي الدراما السورية

وهناك مسلسل لفت نظري وهو قصة حقيقة أسمه الغريب

هذا المسلسل يروى قصة حقيقة حصلت في سورية وطبعا هناك آلاف القصص ألتي تحصل في العالم العربي ونحنا نتجاهلها

وطبعا كل مسلسل هو قصة حقيقة واقعية

ثم لفت نظري المسلسل السوري السياسي الواقعي الولادة من الخاصرة الذي يروى قصص حقيقة عن الفساد بكل أنواعه وعن ضاع الشعب بسبب فساد بعض المسؤولين

لماذا لا نفهم الغاية من الإعلامي السياسي

ولماذا نتابع بدون فائدة

كل شخص فينا لديه قصة وقد تكون مسلسل

ولكن المهم علينا فهم القصة والغاية

وعلينا أيضا أن نعلم بأن للأسف تاريخنا أصبح يزور من قبل من يملكون القرار

ويمكن لهم كتابة التاريخ حسب ما هم يرغبون وليس بحسب الحقيقة

للأسف إذا كان تاريخنا يزور من قبل الآخرين

فكيف علينا أن نضمن المستقبل إذا كنا لم نعد نعلم

من هم صناع التاريخ

يا سادة أصبحنا مجرد سلعة بيد أصبح القرار

وأصبحنا مجرد أرقام فقط ......

قيم الموضوع
(0 أصوات)