ardanlendeelitkufaruessvtr

التيك والاحتلال الإلكتروني

بقلم روزا تايلور تموز/يوليو 13, 2020 237

روزا تايلور

تيك توك (بالإنجليزية Tik Tok)

ويُعرف أيضا باسم دوين Douyin

هي شبكة أجتماعية صينية لمقاطع الفيديو الموسيقية انطلقت في أيلول /سبتمبر 2016 بواسطة مؤسسها (تشانغ يي مينغ)

تُعتبر شبكة (تيك توك) اليوم منصة رائدة في مقاطع الفيديو القصيرة في أسيا والعالم..

إذ شهد هذا التطبيق للهواتف المحمولة أسرع نمو في العالم وأيضا صارت المنصة الاجتماعية الأكبر للموسيقى والفيديو على صعيد العالم ...!

وصل مستخدمي تيك توك الى 150 مليون مستخدم (نشط يومياً) ...!

إلا إن المخاطر بدت تظهر جلياً حيثُ صعدَ مسؤولون أميركيون من تحذيراتهم حول مخاطر أمنية محتملة تحيط بهذا التطبيق..

فقد نص مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) ووزارة العدل ووزارة الأمن الداخلي من أن هذه الشبكة الاجتماعية التي تشارك مقاطع الفيديو قد تتحول إلى أداة أخرى بيد أجهزة الاستخبارات الصينية ...!

وكشف السيناتور جوش هاولي عن أعداده لقانون يحظر تنزيل التطبيق على الاجهزة وهذا ما عملت عليه الامازون مؤخراً..

وقال ( كلايد والاس ) المسؤول في مكتب التحقيقات الفيدرالي إن "تيك توك مثال لتطبيقات لا يدرك المواطن تأثيرات ما خلفها" ..!

وأضاف أن التطبيق مسيطر عليه بشكل أساسي من فاعل يحظى برعاية حكومية

حيث أشار والاس إلى أن التطبيق الذي تملكه الصين قد يجمع بيانات شخصية وقوائم اتصال وبيانات مواقع وتفاصيل بطاقات ائتمان ...!

وكذلك حذرت حكومات أخرى مثل الجزائر من مخاطر التطبيق الذي انتشر في البلاد وخاصة لدئ فئة الشباب والمراهقين وحسب البيان فان مخاطر استعمال هذا التطبيق ليست أمنية فقط ...!

حيثُ تكمن في سهولة تقاسم وتشارك مقاطع الفيديو مما قد يترتب عنها مواقف غير أخلاقية أو غير لائقه تعرض القصر والشباب الى الابتزاز والاستغلال من طرف المنحرفين ..!

قيم الموضوع
(6 أصوات)