ardanlendeelitkufaruessvtr

الملف الكهربائي

بقلم  ابراهيم عبدالله محمد تموز/يوليو 28, 2020 135

 ابراهيم عبدالله محمد

سلسلة شعب انهكت ملفات تحت الطاولة الفاسدة تسع عشرة عام من عمر العراق الديمقراطي الجديد المزيف تحت ما يسمى بالديمقراطية التي جلبت الى العراق الويلات وملفات فاسدة اهمها الكهرباء التي انفجر ملفها من جديد لتشمل انقطاعاتها جميع محافظات العراق دون ايجاد حلول لها رغم تخصيص مليارات الدولارات لها منذ عام ٢٠٠٣ والى الان دون ايجاد بدائل تحل مشكلة الكهرباء في العراق نسأل ويسأل الشعب وتسأل الصحف والاعلام أين الحل لموضوع الطاقة الكهربائي تأتي حكومة وتذهب حكومة وتأتي موازنات وتأتي موازنات وتبقى الكهرباء دون حل لمشكلتها ونسأل اين الرقابة اين اللجان التي كلفت بمتابعة ملفات الكهرباء وعقودها المخفية منها والعلنية كذلك ربما سأل يسأل هل الكهرباء ملف تجارة تخفى عقوده تحت طاولة مستديرة يجلس عليها اطراف لا تريد ايجاد حل لها في ظروف صعبه ناهيك عن الامتحانات الالكترونية لوزارة التربية والتعليم العالي اين المسؤولين عن هذا الملف الشائك الذي يعتبر من اولويات الدولة هل سينعكس هذا الموضوع الى الشارع العراقي اين وزير الكهرباء لماذا لم يبرر سبب انقطاع التيار الكهربائي لماذا الصمت على جراح الشعب ان لم تكن للمسؤولية اهل لها

فترك لأبناء العراق يصلحون ما فسدت منذ اعوام تحت حجج واهيه وعقود وهمية ومشاريع فاسدة لا تمشي على جراح الشعب فلم يعد الفلم المستورد مقنع بل أصبح أكبر من حجمه هو الكشف عن عقود التيار الكهربائي وسبب الانقطاع المستمر في حر وصلت درجه ٤٥ وأكثر

ملفات تحت الطاولة ستكشفها الايام

قيم الموضوع
(0 أصوات)