ardanlendeelitkufaruessvtr

" شفت شواربه وتغزرت بيه " !! ..

بقلم الدكتور عيد الكريم الوزان آب/أغسطس 12, 2020 189

" شفت شواربه وتغزرت بيه " !! ....

بقلم الأستاذ الدكتور عيد الكريم الوزان عضو لجنة الثقافة والإعلام في المنتدى العراقي للنخب والكفاءات..
( شفت شواربه و تغـزرت بي ، لو مو شواربه ما چنت الفيـه) !! . مثل شعبي عراقي متداول للتعبير عن المظاهر الخادعة والأشكال البارقة الجوفاء ، وان الأهم هو الجوهر والأصل ، وليس الشكل الخارجي الذي يكون عليه الانسان .
البعض ينطقها ( وتغزلت ) والمعنى مقارب ، لكن الأدق هو ( تغزرت ) ، و معنى تغـزرت : من الغزارة وهي الكـثرة و التأمـل في النفـع الكـثير ،وقصة المثل تتمثل بحكاية أمرأة جميلـة وثريـة ترملـت ، فتقـدم لها الكـثير من الرجال لخطـبتها ، و كانت تراهـم ، فترفضـهم جـميعـا.
و بعـد مدة تقـدم رجـل لخطبتـها فرأته فارع الطـول ، عريض المنكبين ، قوي الساعدين ، عيناه واسعتان ينبعث منهما العزم و الحـزم ، و له شاربان طويلان ، و ترتسم على وجـهه آمارات الرجـولة و الشجاعة ، و ملابسه تدل على أناقة و ذوق ، و حديثـه معسول .
فأحـبته من النظرة الأولـى ، و تملكـها شعور قوي بأنه أحسن من تقـدم لخطـبتها ، فقـبلت أن تتزوجـه ، فتزوجـته ، و بعـد الزواج ظهـر لها خـلاف ما رأته ، و أنه ضعـيف في كل شيء فتحطمـت آمالهـا ، و ندمـت و قالت ( شفت شواربه و تغـزرت بي ، لو مو شواربه ما چنت الفيـه) !! ، حتى تضمنت المثل إحدى الأغاني الشعـبية(1).
لقد خدع الشعب العراقي ( بشوارب ) كثيرة ، بل وكثيفة وذات ألون متعددة ، حتى (غزرت ) به ، ظنا منه انها ستنتخي لصرخاته ، وتنقذه من آلامه ، وتعوضه عن مافاته ، وتحمي سيادة بلاده ، وتحقق تطلعاته في العيش والحياة الحرة الكريمة ، لكن خاب أمله ، ما اضطره للمطالبة بحقوقه المشروعه عبر التظاهرات والاعتصامات السلمية ، وعبر ماأتيح له من وسائل اعلام وبرامج تواصل اجتماعي ، وقدم ومايزال المئات من الشهداء على مذبح الحرية ، و كان همهم الوحيد هو البحث عن وطن.
عجبي للذين تعتمر قلوبهم بالبغضاء والأحقاد الدفينة ، الذين يسفكون دماء أبناء جلدتهم ، ويأٔتمرون بكل ذل وعبودية باعداء بلادهم ، ويتناسون تأريخم التليد ، ودينهم السمح وعروبتهم المجيدة ، ويبيعون آخرتهم بثمن بخس دراهم معدودات ، وهم يعلمون ان الدوائر لابد ان تدور على الباغي ، وهي أقرب من حبل الوريد ، لكن تاخذهم العزة بالإثم ، وقد أيقن العراقيون ذلك ، ولم تعد تنطلي عليهم ...( شفت شواربه وتغزرت بيه )!!.
1- بتصرف ، الأمثال الشعبية العراقية وقصصها ، عن ( جمهرة الأمثال الشعبية )/ الجزء الثالث/ ص 213 /ت 2592) فيسبوك ، 7 سبتمبر 2019

قيم الموضوع
(0 أصوات)
آخر تعديل على الخميس, 13 آب/أغسطس 2020 16:46