ardanlendeelitkufaruessvtr

إنقذوا فقراء الوطن من الحرمان 

بقلم أمير البركاوي آب/أغسطس 24, 2020 289

 

أمير البركاوي

الظروف المعيشية الصعبة وزيادة نسب الفقر  التي سجلت ارتفاعا في العراق لشرائح عدة بسبب الاهمال الحكومي الواضح لملف الرعاية الاجتماعية والتكافل الاجتماعي للاسر المتعففة والتي لا تمتلك معيل لها او راتب حكومي او بسبب قلة فرص العمل مما زادت  من الفقر والحرمان والمعاناة لعوائل تعيش مرارة الحياة لظروف هي الاصعب بالنسبة لهم في بلد يطفو بالخيرات والثروات المتعددة المصادر.

ومما زاد من الارتفاع في نسب الفقر مؤخرا هو جائحة كورونا وتداعياتها الاقتصادية على العالم بشكل عام والعراق بشكل خاص وظروف الحظر الصحي وتوقف العمل لاصحاب المهن الحرة و الدخل المحدود.

والفقر متعدد الاسباب منه فقر بالدخل المعيشي وتصاعدت نسبته بسبب عدم وجود المشاريع التي تشغل الايدي العاملة مما زاد من  نسب الفقر  والبطالة بين الشباب.

 الفقر في الخدمات منها الفقر في عدم توفير الخدمات الصحية المجانية والمدارس التربوية المجانية والماء والكهرباء بأسعار بسيطة والطرق والجسور والرعاية الاجتماعية  والبطاقة التموينية  

وان زيادة نسب الفقر لها اسباب منها عدم التخطيط الاستراتيجي بعيد المدى من قبل الحكومات المتعاقبة في وضع برامج بتوقيتات زمنية محددة تأخذ على عاتقها تخفيف نسب الفقر في البلد 

واذا اردنا العمل على تخفيف نسب الفقر في بلدنا يجب ان تعمل الجهات المعنية  في الحكومة على وضع خطط مستقبلية وبرامج تخفيف نسب الفقر للسنوات القادمة من خلال احصاء  شامل وتحديد العوائل التي تحت خط الفقر وشمولهم برواتب الرعاية الاجتماعية وانقاذ العوائل التي تعاني من الفقر والحرمان وشمولهم برواتب الرعاية الاجتماعية والخدمات الصحية والتربوية المجانية لهم ولاطفالهم مع العمل على تشغيل العاطلين منهم من خلال ادخالهم دورات وورش  تدريبية وتأهيلهم وزجهم في سوق العمل.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It