ardanlendeelitkufaruessvtr

طيبة أهلنا

بقلم حامد الهلالي أيلول/سبتمبر 15, 2020 79

حامد الهلالي

أه ياطيبة اهلنا الطيبين

مشتاق لكم منذ سنين

مشتاق لخبزة 

التنور الطين

وذوق الطعام

 ورائحة المسكين

مشتاق لطعم اللبن 

والتمر والتين

مشتاق لأهلي وأصحابي 

وشعبي الأكرمين

مشتاق لمحرم وأتوشح

 السواد وأزور الحسين

وأدخل حضرته وأنسى

 الهموم وأمسك الحبل المتين

وأنصب مأتما حسينيا 

لزيارة الأربعين

مشتاق لقمر هاشم وأعقد 

الراية بشباك قطيع الكفين

مشتاق أتوسد تراب الغري 

أبا الحسنين

وأزور حضرتك سيدي 

ياعلي ياأمير المؤمنين

مشتاق ازور الفيحاء

 وشط العرب الحنين

مشتاق الى العرب والأكراد

 والصابئه والمسيح وكل دين

مشتاق أزور الشوارع والأزقه

 القديمه وكل المحبين

مشتاق للعنبر وعطر

 الورود والنخيل والرياحين

مشتاق أصل ساحة التحرير

 وأهتف ضد الظالمين

مشتاق لكل ذرة تراب في 

وطني رغم الآسى

 وتعب السنين

رغم الصعاب والظلم 

فهو رمز الصامدين

 عراق الجود والكرم 

وسجايا الخالدين

خيرات بلادي أرقى من

 كل الدول وصناعة الصين

وأجلس جلسة سمر ودموع

 الماضي وذكريات الخيرين

فأنا منه وهو لي وطني قرة عين

عراق الشهادة والشهامة

 والصوم والصلاة والعاكفين

بلادي يأجمل من جنان الغربة وكل المغريات وزيف السعادة المهين

قيم الموضوع
(0 أصوات)