ardanlendeelitkufaruessvtr

طائر عراقي في سماء الخلد

ابراهيم الدهش

النقيب كامل سلطان الخفاجي أحد الأبطال الذين أنجبهم العراق الصابر المجاهد وأحد أبناء المدن الجنوبية العراقية وبالتحديد محافظة ذي قار التي طالما تفتخر هذه المدينة بأبنائها أصحاب البطولات والمآثر ..

ذي قار قدمت ومازالت تقدم كثيرا من الشهداء لأجل هذه التربة المباركة ، وتفتخر أنها أعطت لفلسطين أول طيار شهيد سقطت طائرته على ارض الجولان في واجب مقدس وطلعة قتالية للسرب 11 اسراب التصدي العراقي المشارك في حرب تشرين 1973   

وهو النقيب الطيار كامل سلطان الخفاجي، عراقي من اهالي مدينة الناصرية, ولد عام عام 1946 اكمل دراسته الابتدائية والثانوية فيها. 

الحاله الاجتماعيه / متزوج ولديه ابن وحيد، والتحق بعدها في صنف ملوك السماء ، ما يطلق عليه صنف القوة الجوية ،

وتخرج الثاني على ابناء دورته في 5 مايس عام 1966

باشر بعد ذلك عمله كملازم طيار في قاعدة الحبانية وبعدها في السرب 11 ميغ 21,

طُلب من النقيب الشهيد تنفيذ مهمة صعبة، واتجه برفقة الصقور الذين معه الى قاعدة الوليد الجوية ومنها الى سوريا وبالتحديد الجولان في 13 اكتوبر عام 1973 وفي الساعة 655 قام التشكيل العراقي بتنفيذ مهمته على اتم وجه والحق بالعدو خسائر مادية وبشرية  واثناء الرجوع الى ارض الوطن، اعترضتهم مجموعة من الطائرات الاسرائيلية وفي مواجهة بين التشكيلين و قتال جوي عنيف دام فترة من الزمن اسفر عن خسائر من الطرفين وسقط النقيب شهيداً مثلما تسقط اوراق الاشجار في الخريف بصُحبة الطيار (متعب علي) وكانت طائرتيهما تحملان الارقام  837  و 838  وعند عودة بقية السرب العراقي الى ارض الوطن اُعتُبِرَ الطياران مفقودين وبعد ذلك ب 3 سنوات تم اعتبارهم شهداء ولم تعرف عنهم اية اخبار منذ ذلك الحين 

..الرحمة والغفران لشهدائنا الابطال واسكنهم الله فسيح جناته..

قيم الموضوع
(0 أصوات)