ardanlendeelitkufaruessvtr

اداره المطارات بين ملكيه حكومية مشتركه ام خاصه او الخصخصة وايهما الأفضل؟

بقلم المستشار الجوي نمير القيسي أيلول/سبتمبر 26, 2020 112

المستشار الجوي نمير القيسي

عضو هيئه المستشارين الجويين البريطانيين

ان المطارات في بعض الدول هي مدن قائمه بحد ذاتها وأصبحت مدن اما بالتحول التدريجي وتطور الاستخدام للمطار او صممت لتكون مدن تعتاش على صناعه الطيران وتكون الحياه بها على مدار ٢٤ ساعه على طول العام وتصمم المطارات لكي تكون منتجه ومربحه وليست مستهلكه وعبئ على المكان الذي تنشىء به وان المطارات تؤثر وتتاثر بمحيطها الخارجي ويعمل على ان لا تتاثر باي طارئ يحدث لحركه الطيران او على الأقل يكون التاثير اقل مايمكن وهذا الشي لايتم الا بتخطيط علمي واقتصادي مدروس تراعى به عدة عوامل رئيسيه مثل البيئه والتلوث والعامل الاجتماعي والاقتصادي للمنطقه ولكن تبقى حركه الطيران وشركات الطيران هي العنصر المهم والفعال في عمل المطار وتاثيرها يكون واضح على انتاج المطار وهذا ما لمسناه بتاثير وباء كورونا.

ماهي انتاجيه المطار ؟

او كيف يقوم المطار بتوليد الأموال ؟

بعيدا عن حركه الطيران والاقلاع والنزول وخدمات الطيران الأخرى بجانب الايرسايد AIRSIDE  او الجانب الجوي لانها واضحه جدا هناك أشياء أخرى لاتقل إيراداتها عن الجانب الجوي( وهو الجانب مابعد بوابه المسافرين وقسم يعتبروه مابعد عبور ضابط الجوازات) وهذه الأشياء تقع في جانب اللاند سايد Landside  او الجانب الأرضي والذي يبدا حسب وضع المطار بعض المطارات يبدا اللاند سايد من دخول بوابه المسافرين وبعضها يبدا من دخول ارض المطار ( هذا الشي غير واضح في مطار بغداد , هل يبدا من ساحه فرناس او من بوابه المسافرين ام من بدايه جامع ام الطبول ؟) وهذه الأشياء على سبيل المثال لا الحصر ولكنها اساسيه ونجدها باي مطار هي :

١- مواقف السيارات

٢- المطاعم والأسواق بانواعها

٣- الفنادق

٤- مكاتب شركات الطيران والشحن الجوي واي شركه تعمل بمجال الطيران 

٤- خدمات تقدم للمسافرين والزوار وهي لايمكن وضعها تحت تصنيف المطاعم والأسواق مثل الحمامات والصيدلية وخدمه رجال الاعمال وخدمات الانترنت والبنوك والموبايل وايجار السيارات وغيرها .

وكل ماجاء كمثال في أعلاه يحتاج الى موارد بشريه لادارته وادامته وصيانته. وعلى سبيل المثال مطار هيثرو الشهير يديره ويعمل به ٦٠ الف عامل وموظف ابتداء من ابسط مهنه الى قمه الهرم ويحقق إيرادات وضرائب للدوله من الاند سايد والايرسايد  تصل لـ ٦ مليار باوند سنويا أي ما معناه ان الأرباح قد تصل او تتجاوز الـ١٥ مليار باوند سنويا يستفاد منها أصحاب الأسهم ( خارج المتن: الخطوط القطريه تملك ٢٠-٢٥٪ من اسهم مطار هيثرو وهم أعضاء بمجلس الاداره) .

الان بعد هذه المقدمه التي بالتأكيد أعطت فكره بسيطه عن المطارات وماهو عملها عدى الإقلاع والهبوط نعود الى عنوان المقال لقد اثبتت دراسات كثيره قام بها باحثون في عمل مشترك من ثلاث جامعات هم بريتش كولومبيا الكندية والجامعه العبريه في القدس الشريف وجامعه امبري ريدل في أمريكا حول مجموعه مطارات في دول عده تركز على الانتاجيه والكفاءة وتوصلوا الى نتيجه ان المطارات تخضع لثلاث أنواع من الاداره وهي كالاتي:

١- مطار يدار ومملوك ١٠٠٪ للدوله

٢- اداره مشتركه بين الدولة ومستثمرين (قطاع خاص ) بنسبه سيطره حكوميه عاليه

٣- اداره مشتركه بين الدولة والمستثمرين بنسبه سيطره حكوميه بسيطه وقليله

٤- اداره ١٠٠٪ قطاع خاص 

وحتى لانطيل على الساده المتابعين كانت نتيجه البحث الذي استمر اكثر من سنه هي  كلما زادت نسبه سيطره الدولة كلما قلت 

١- الانتاجيه والارباح التشغيليه Operating profit

٢- الكفاءه التشغيليه  Operating efficiency 

في محاوله من الصفحه ومن ادارييها في اسقاط هذه الحاله على الواقع بالعراق وعمل حاله دراسيه  Case Study منها توصلنا الى التالي 

١- ان المطارات في العراق قبل ٢٠٠٣ أحدثها قد بني في ثمانينات القرن الماضي بناء على خطط التنميه بالعراق

٢- ان مطارات العراق مثل بغداد الدولي والمثنى (سابقا) بمنطقه العلاوي والمعقل بالبصرة والموصل اكثر المطارات التي تؤثر وتتاثر بالبيئة التي حولها وللأسف ثلاث منها اندثرت لاتعمل او متوقفه.

٣- المطارات التي بنيت بعد ٢٠٠٣ مطارين فقط منهم العمل به ممتاز وهو مطار النجف واربيل وهما بالتأكيد قد تم انشائهم لاسباب سياسيه وليس لتخطيط مسبق للدوله وتشغيلهما لايعتمد على خطط تسويق وتشغيل اقتصاديه كان يكون لأغراض Connection flights  حيث ان مطار النجف اكثر من ٧٥٪ يعتمد تشغيله على السياحه الدينيه وممر وتسهيل امر لبقيه الشركات

٣- مطارات العراق هي حكوميه ١٠٠ ٪ عدى مطار النجف استثماري والذي بالأساس هو مطار عسكري وعائداته للدوله

٤- مطارات العراق يجب ان تكون تحت سيطره الدولة بنسبه بسيطه وان يكون تشغيلها مشترك كما في النقطه الثالثه أي اغلبيه للقطاع الخاص

٥- اغلب مطارات العراق تفتقر لخدمات اللاند سايد او خدماتها جدا ضعيفه

٦- مطارات العراق يكون تاثير المحيط واضحا على نوعيه مسافريها كمثال على ذلك ان مسافرين مطار البصره اغلبهم موظفين وعمال الشركات النفطيه ونسبتهم عاليه من حيث مستوياتهم المعيشيه والثقافيه والعلميه في حين ان مطار النجف اغلبيه المسافرين هم للزيارات الدينيه والذي يغلب عليهم طابع الورع والزهد وعدم الاكتراث بنوعيه الخدمات ومن جنسيات محدده بتفوقها العددي من بين المسافرين اما مطار بغداد فالاغلبيه سياسيين وأبناء المحافظات القريبه من بغداد والذين يغلب عليهم الطابع الحضري والذي له تاثير كبير بطريقه التعامل وبطريقه تقديم الخدمات فالخدمة ونوعها وطريقه تقديمها تختلف اذا كان المسافرين اغلبيه سياحه دينيه او اذا كان المسافرين اغلبيتهم هم في زياره عائليه او عمل وبالتاكيد الفرق يكون أوضح بين مسافرين أربيل ومطار النجف أيضا واحتياجاتهم واذواقهم تكون مختلفه وهذه النقطه يجب ان تؤخذ بنظر الاعتبار في تشغيل أي مطار (للمسافرين وليس شحن جوي او تشغيل مشترك)استنادا لنوع المسافرين حيث يقسم المسافرين الى أنواع

١- مسافر سياحه دينيه ( يكون زاهد وغير متطلب)

٢- مسافر سياحه علاجيه ( نقل بسيارات خاصه)

٣- مسافر زياره عمل ودراسة ( خدمات انترنت)

٤- مسافر زياره اهل واقارب ( هذا أبو الهدايا والسوق الحره)

٥- مسافرين من نوع او لأسباب خاصه لا يخضعون للتقسيمات أعلاه وهم المسافرين الحكوميين والمحتجزين وغيرهم.

هذه التقسيمات اعلاه تحتاج الى 

١- اداره تفاعليه Interactive Management  تمتاز بديناميكيتها وسرعه اتخاذ القرار والتي تكون احد مواصفات اداره الشركات الاهلية ولا تتواجد بالاداره الحكوميه التي تمتاز بالبيروقراطيه العاليه.

٢- مستشارين او مكاتب استشاريه لاعداد الدراسات بخصوص التشغيل وبما يتناسب مع نوع المسافرين.

٣- شركات متخصصه في دراسه احتياج هذه الأنواع من المسافرين وتوفيرها بما يحقق اعلى عائد مادي منهم.

٤- لم نتطرق لمساله البنى التحتيه للمطارات على اعتبار ان المطار موجود على ارض الواقع ولكن مهم جدا التفكير بطريقه ربطه بما حوله من مدن

كل ما جاء أعلاه هو مختصر يعطي فكره عن ايهما افضل لمطارات العراق الاداره الحكوميه ام المشتركه ام قطاع خاص ١٠٠٪ !

رأيي الشخصي في الوقت الراهن هو اداره مشتركه تملك الحكومه الأرض والبناء وتكتفي بمراقبة عمل واداء القطاع الخاص 

هذه بعض الاضاءات حول موضوع الخصخصة او التشغيل المشترك للمطارات ونترك الباقي كما تعودنا للسادة المتابعين باثراء النقاش بهذا الموضوع وربما يقودنا الى مقال اخر نتناول به بالتفصيل عمل كل مطارات العراق.

قيم الموضوع
(0 أصوات)