ardanlendeelitkufaruessvtr

الاعلام والراي العام واليهود

بقلم عبدالاله كاظم المشهداني  تشرين1/أكتوير 05, 2020 107

عبدالاله كاظم المشهداني 

منذ بداية القرن ١٨ عشر الى منتصفه واجتماعات الرموز والشخصيات التي تمثل الحركه الصهيونيه  تعقد في العديد من الدول سواء كانت سريه او علنيه تخرج بقرارات تهم مشروعه الخاص با ارض الميعاد يتم تطبيقها فورا رغم انهم من جنسيات مختلفه لكن يستطيعون التاثير على القرار السياسي في الدول التي يحملون جنسياتها من خلال سيطرتهم  على رؤوس الاموال  والموارد الاقتصاديه ومع نهايه ذلك القرن شهد العالم اول موجات من اليهود تصل الى فلسطين التي اسموها ارض الميعاد . برعايه بريطانيا تحت أنظار السلطه  العثمانيه التي كانت تلفض انفاسها الاخيره . 

ومع الاحتلال البريطاني لفلسطين بعد الحرب العالميه  الاولى 

وصدور وعد بلفور . بدات مرحله جديده من خلال قيام المنظمات الصهيونيه من  احتلال اراضي جديده  وطرد العرب منها بحماية القوات البريطانية وحدث ما حدث بعد ذلك من توسع واعلان الكيان الصهيوني الغاشم دولته على تلك الاراضي  . والحروب التي حدثت بين العرب والصهاينه مرورا بالعديد من الاحداث السياسيه .

مايهمني بعد هذه المقدمه البسيطه هو

نجاح  اليهود في مايسعون اليه سواء كان ذلك في السر ام ما خرج الينا في العلن  هو كيف ينشر اليهود افكارهم المستقبليه وخططهم التي وضعوها ويجعلون الراي العام مؤيد لهم اويتعاطف معهم في الوقت الحاضر

حيث يعملون من خلال ملايين المواقع والمنتديات ووسائل التواصل الاجتماعي  اضافه الى امتلاكهم وتاثيرهم في وسائل الاعلام سواء كانت مرئيه او مقروئه حيث تعمل على توجيه المتلقي نفسيا وفكريا من خلال بث فكره معينه مخطط لها مثل  زج عناووين معينه مع كل قضيه تحدث واخرها التطبيع مع بعض الدول الخليجيه حيث تصدرت تلك العناوين بقصد او بدون قصد محركات البحث  منها(  يهود السعوديه او اراضي اليهود في الجزيره العربيه او اتهامات للدين الاسلامي ورموزه بانهم قاموا بتهجير اليهود منذ هجرتهم الى المدينه واستمروا بذلك) ..

حيث تجد انهم هيئوا لك الارضيه لتطرح اسئله معينه في داخلك لتقوم بنفسك بكتابة تلك الاسئله او القصص بمحركات  البحث من كوكل وغيرها ...

وهنا تبدأ بقراءة تلك المواضيع التي قد يكون هناك فيها جزء من الحقيقه والباقي قد دس فيه السم ...

نعم تعمل الماكينه الاعلاميه لليهود وفق خطط ثابته وبحوث وتضع نظريات وتعمل على طرح استبيانات بين فتره واخرى تحت العديد من المسميات .

وذلك من اجل استهداف هذه الاجيال في الشعوب الاسلاميه 

وتحقيق عدة اهداف وتهيئة الارضيه للخطوه القادمه .

بعض تلك الافكار التي تجدها موجوده اينما وجدت موضوع له علاقه بفلسطين وارضها وشعبها .

ومن تلك العناويين 

ان اسرائيل هي ارض اليهود تاريخيا  وان العرب ما هم الا غزاة محتلون .

ان اليهود مسالمون ويدافعون عن انفسهم وانهم يمدون يدهم للسلام دائما .

والكثير من المواضيع التي يعملون عليها .

يضعون الخطه تلو الخطه ويطبقونها كما يريدون ومع كل نهايه لمرحله تكون الخساره للعرب اكبر .

قيم الموضوع
(0 أصوات)