ardanlendeelitkufaruessvtr

السلام الداخلي.. صناعة

بقلم د. فاتح عبدالسلام تشرين1/أكتوير 17, 2020 103

 

السلام الداخلي.. صناعة
د. فاتح عبدالسلام
بما يشبه الاجماع تتجه الآراء المتداولة الى أنّ أهم مشاكل العراق سيتم حلّها بعد الانتخابات الامريكية، سواء من خلال تجديد الادارة الحالية أو مجيء الديمقراطيين. غير أنَّ حال العراق يعيش اختلافاً عن أية وحدة قياس ممكنة ومعروفة في السياقات الدولية. لذلك لا توجد معطيات للتغير استناداً الى نتائج الاقتراع في الولايات المتحدة إلا في حدود اللمسات النوعية التي قد يضفيها رئيس مجدد له أو رئيس جديد. وتلك اللمسات حتى لو كانت بوزن عملية الاغتيال للجنرال الايراني قرب مطار بغداد فلن تغير من أوزان القوى والحركات التي تشغل المشهد العراقي المضطرب.
لكن ذلك لا يعني انَّ الوضع العراقي من الممكن أن يستقر ذاتياً ومن خلال وعي القوى الحاكمة في المنطقة الخضراء وخارجها، ذلك انَّ العقليات المتداولة في المشهد لا تزال مقفلة على أهدافها العقيمة من دون قراءة للتاريخ في أنَّ أحداً من القوى لن يدوم في مواقعه وامتيازاته، ولن يستطيع أزاحة أو ربّما كما يظنون إبادة القوى الاخرى.
كنا نراقب ماجرى في اتفاق سنجار من أجل اعادة الاستقرار، وكم كان واضحاً فرح طرف وابتئاس طرف آخر، سواء ظهر في المشهد أو لم يظهر علناً. ذلك انَّ روح المشاركة في صنع السلام الداخلي في العراق بقيت غائبة سنوات طويلة في انتظار قرارات الحسم من الخارج، وهذا جزء ممّا أبتليت به العقول السياسية في العراق.
صناعة السلام الداخلي في البلد عملية تحتاج إعادة انتاج الثقافة المناسبة الكفيلة باحتضانها.
رئيس التحرير-الطبعة الدولية

قيم الموضوع
(0 أصوات)