ardanlendeelitkufaruessvtr

عام الحزن

بقلم فائز جواد تشرين1/أكتوير 19, 2020 113

عام الحزن
فائز جواد
لايختلف إثنان على ان العام الحالي هو من اشد الاعوام قساوة وهو شهد ومازال فواجع تتصدرها الوفيات التي حصدت ارواح احبة لنا واصدقاء وشخصيات قريبة ومعروفة ونجوم في الرياضة والفن والمجتمع وتلك هي ارادة الله سبحانه وتعالى ، القلق والخوف بدا يتملكنا حين نتصفح مواقع التواصل الاجتماعي صباح كل يوم وعزف الكثيرون من عدم تصفح مواقع التواصل الاجتماعي خوفا من المفاجآت الغير سارة التي تعلمنا ان فلان الفلاني غادرنا الى جوار ربه بعد اصابته بالجائحة او مرض عضال ومفاجئ ليضاعف حزننا وبكل تاكيد ومن حقهم راح الغالبية من اصدقاء التواصل الاجتماعي بنشر تلك الاخبار اي اخبار الوفيات وراحو ينشرون ويواسون ويترحمون على كل من يرحل الى العالم الاخر وصار صفحات التواصل الاجتماعي تنقل وتواسي الراحلين معبرة عن حزنهم العميق ، ومن المفارقات التي احزنتنا هي عندما يكتب صديق ما مواساته لرحيل احد اقرباء جاره السابع بالتالي بدات منشورات الوفيات تقلق وتضفي الحزن العميق لمتابعي التواصل الاجتماعي ، يقينا انها ارادة الله سبحانه وتعالى ولااعتراض على امره بالتالي سجل لنا العام الحالي رقما قياسيا بقساوته واحداثه التي ارهقت واتعبت البشرية في جميع ارجاء الكرة الارضية فجائحة كورونا الوباء اللعين كان المتصدر ومازال احاديث المواطنين والسياسيين الى جانب ماخلفت الجائحة من اضرار اقتصادية وسياسية وصحية واهمها الخسائر البشرية والمالية الكبيرة التي عصفت بغالبية دول العالم بسبب انخفاض اسعار النفط وغيرها من المعاناة التي تركتها الجائحة ، وهنا لابد ان نتضرع الى الباري عزوجل ان يزيل هذه الغمة عن البشرية وينجينا من الوباء والبلاء وان يلطف بحالنا انه اللطيف الخبير .

قيم الموضوع
(0 أصوات)