ardanlendeelitkufaruessvtr

الرئيس مسعود بارزاني .. ورسالة الى (( نوري )) !!

بقلم بقلم // أنور الحمداني تشرين1/أكتوير 27, 2016 384

 

اولاً وقبل كل شيء ، وحتى لايطل علينا البعض من وراء (( حجاب )) الفيس بوك ، ويقول ، " انظر ماذا فعل الكرد ومسعود بارزاني بعرب كركوك " ، ارد عليهم من الان واقول : ماتعرض له اهالي القرى في كركوك من ظلم وتهجير قسري ، مرفوض ومستهجن ولا انساني ، يتحمله اولاً محافظها الاخ نجم الدين كريم ، والرجل من (( الاتحاد الوطني الكوردستاني )) ، اصدقاء السادة المطلك والمالكي وسليم الجبوري وخالد المفرجي ومحمد تميم ، والحزب الاسلامي ، فماهي علاقة الحزب الديمقراطي الكوردستاني والرئيس بارزاني بذلك ؟

 

فلماذا الان يتغافل المتغافلون عن هذه الحقيقة ، فليذهب المطلك الى السليمانية ويحل الامر ، ومعه المالكي والمفرجي ومحمد تميم وسليم الجبوري وبقربهم موجود الان الجنرال سليماني ايضاً !!

 

ثانياً : اليس الاخ نجم الدين كريم (( محافظ كركوك )) مسؤول تنفيذي واداري يتبع الى الحكومة المركزية لا الى حكومة الاقليم ويخضع لسلطة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ، فلماذا العبادي ساكت على تصرفات محافظ يخضع لسلطانه !!

ثم لماذا لا يذهب سليم الجبوري وخالد المفرجي وصالح المطلك ومحمد تميم الى العبادي ويطالبوه بوقف هذا التهجير ؟؟

 

ان مايحدث للاسف الشديد هي محاولة مستمرة لخلط الاوراق ، وهي محاولة متوقعة منذ القرار الشجاع الذي اقدم عليه الاخ الرئيس مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان ، كرجل دولة يعرف مصلحة شعبه ، وذهب بنفسه الى بغداد لكسر حالة الجمود مابين المركز والاقليم ، وانها خطوة معروفة المقاصد ، خاصة بعد ان تحالفت للخير قوات الجيش العراقي الباسل والبيشمركة الابطال لتحرير الموصل الحدباء ، فعندها جن جنون دعاة الطائفية والصراعات القومية لعلهم يفسدون كل الود ، في كل قضية .

 

وعندما وجدوا محاولاتهم السابقة باءت بالفشل اطل علينا (( الهيبة )) الذي باع الموصل وصلاح الدين والرمادي وديالى وغيرها ، وباع الجيش وفتح الحدود لداعش ، ليتهم ، الاخ الرئيس مسعود بارزاني وعائلته الكريمة بأنها سهلت لاسرائيل الدخول الى كوردستان !! ، لا يا (( باشا )) ان الذي سهل ونسق واتى بأسرائيل والامريكان ، ومن ثم القاعدة وداعش والشيشان والافغان ، وغيرهم الى العراق ، هم حزب الدعوة ، ومن كان معه من احزاب دينية شيعية وسنية ، واعتقد انك لم ولن تنسى ألاجتماعات قبل وبعد 2003 اين كانت تعقد ومع من تعقد وبرعاية من ، وعلى ماذا وقع الجميع .

 

ثانياً ان من باع اثار العراق ونسخ توراته واوصلها الى اسرائيل بعد العام 2003 ، منكم ، ولم يكن بارزاني ، اخي نوري .

 

ومن استقبل الوفود الاسرائيلية ورجال الموساد في بابل وبغداد وغيرها وسمح لها للعمل كشركات واستثمارات ، بأسماء مختلفة ووهمية مابين 2006 - 2014 هي حكومتكم الكارتونية لاحكومة الاقليم ، اخي نوري .

 

اما وجود صحفي ، او مراسل اسرائيلي ، فعلينا ، اخي نوري ، ان لانضع رؤوسنا كالنعامة في الرمل، وان نعترف ان بلادنا صارت (( خان جغان )) بلا ابواب ولاشبابيك ولا اسوار منذ العام 2003 وحتى الان (( بجالك وجال امثالك ، وجال امريكا وغيرها الى جابتكم وعلى الكراسي لزكتكم )) ، ولهذا كل اجهزة مخابرات واستخبارات الدنيا ، تصول وتجول على ارضنا ، والامر لايقتصر على صحفي او صحفية اهتزت لرؤياهم شواربكم ، اخي نوري .

والسلام عليكم

قيم الموضوع
(0 أصوات)