ardanlendeelitkufaruessvtr

متى تعترفون بالحقيقة ياماكرون؟

بقلم خالد السلامي تشرين1/أكتوير 28, 2020 92

متى تعترفون بالحقيقة ياماكرون؟
خالد السلامي
منذ بدء نزول الرسالة الاسلامية على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم والى اليوم لم يصدر اي تهديد او وعيد لاي دين اخر بل كانت الدعوة الاسلامية تسير بطرق سلمية هادئة بحيث يذهب الرسل المسلمين الى مناطق مختلفـة ليشرحوا تعاليم دينهم الى الناس حتى اذا اسلم اكثر اهل تلك المناطق يتم دعوة حكامهم وملوكهم فان لم يستجيبوا تتحرك الجيوش الاسلامية لنصرة المسلمين في تلك المناطق مع حزمة من الوصايا بعدم قتل النساء والشيوخ ومن لم يرفع السلاح بوجه المسلمين وعدم قطع الاشجار ولاهدم المنازل ولا قصور الحكام ودواوينهم وبعد ان يتم الفتح والتحرير يعامل من لم يدخل الاسلام باحترام ويتمتع بكامل حقوقه مقابل دفع الجزية التي يماثلها اليوم الإقامة او قيمة الفيزا والضرائب الاخرى علما انها لم تصل الى ارقام كل هذه الشروط الخيالية المعمول بها الان.
اما بالنسبة لانبياء الله جميعا فكل المسلمين يقدسونهم ويعترفون بنبوتهم والدليل انهم كلهم ذكروا في كتاب الله (القران الكريم) أكثر من نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بعشرات المرات ولم يحدث ان تمت السخرية من اي منهم من قبل المسلمين مع العلم ان جميع هؤلاء الانبياء كان يبشرون بنبي ياتي من بعدهم اسمه احمد، اليس كذلك ياماكرون؟ هل تستطيع انت ومن يلف لفك نكران هذا الامر ؟ فلم كل هذا العداء لنبي بشر به كل رسل السماء وانبياؤها؟
حاول ياماكرون ان تجد احدا من المسلمين ليقرا لك القرآن لكي تعلم كم نحترم الأنبياء والرسل عليهم السلام الذين سبقوا اخر الانبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم ونقدسهم.
لن ينفعك عداؤك لمحمد وأتباعه لان الله وعد المسلمين بالنصر لانهم ببساطة اتبعوا دينه الذي بشر به كل الأنبياء من ادم الى عيسى عليهم السلام وحاول ان تدقق في تاريخ هؤلاء الانبياء واعدك ان لن تجد نبيا قال انا يهودي او مسيحي اوصابئي او بوذي او هندوسي او اي ديانة اخرى بل ستجد هم جميعا قالوا انا مسلمون وبشروا بنبينا محمد صلى عليه وسلم واتحداك انت وكل من يدعي عكس هذا ان تظهروا للناس كتبكم السماوية الحقيقية التي نعترف بها نحن المسلمون.

قيم الموضوع
(0 أصوات)