ardanlendeelitkufaruessvtr

ماذا بعد الإقتراض ؟

بقلم ادهم الفخار تشرين2/نوفمبر 15, 2020 193

ماذا بعد الإقتراض ؟
ادهم الفخار
سيرقد الجميع مسترخيا لوهلة .. سلطات و شعب ..
لازمة مؤجلة .. لامد قصير ..
وستبقى :
الايرادات الشهرية 3.5 ترليون
والنفقات الحاكمة 5.5 ترليون
بعجز شهري = 2 ترليون باقل تقدير.
الحكومة :
لا ترى حلا الا من خلال ستراتيجية الورقة البيضاء التي تتطلب سنوات لتطبيق اولى بنودها .. بما يضعها في ارشيف الأحلام الوردية التي لا تلائم شراسة القادم .
البرلمان :
كل يغني ليلاه حاملا معه سلة مطالب بسقف يأبى التنازل عنه .. و بعضها مقدس المكانة! .. تضمن له المنافسة في سوق التهافت السياسي القادم .
الشعب :
لا يقبل الا ما يؤمن رمق حياة عائلته .. باي صيغة كانت .. و هذا حقه الطبيعي .
القطاع الخاص :
( الشريك الاقتصادي .. و البديل الاوحد عن اقتصاد النفط المقيت ).
ما زال مستبعدا عن المشهد .. تماما ..
الدول ال G7 :
وعدت بانها لن تترك العراق يتهاوى .. بدون ان نعرف ثمن ذلك ؟!
النخب :
ما زالت تترقب اي فتات ارقام عن :
رصيد المصارف الحكومية (عدا ودائع المواطنين) .
موجودات الخزينة العامة
الرصيد النقدي للبنك المركزي
= كم يمتلك العراق حجم اموال نقدية ؟
ولكنها ايضا مستبعدة .. برؤاها و حلولها .. واقعية كانت ام حالمة .. نكبة قادمة لا محالة .. مؤجلة.. و لكنها قادمة بدون ادنى شك.. في ظل توقعات بقاء تدني اسعار النفط.. نكبة تتطلب حلول الصدمة الجريئة .. حلول اللحظات الاخيرة .. قبل ان تغرق سفينة البلاد بركابها .. شعبا و سلطات. لا قدر الله

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It