ardanlendeelitkufaruessvtr

قصيدة أيها العصفور

بقلم الشاعرة عالية محمد علي تشرين2/نوفمبر 26, 2020 151

الشاعرة عالية محمد علي

أيها العصفور

صِفْ لي سحابة عينيه المقتولة

برعدِ فراقنا

صِفْ لي تجاعيد عينيه الصغيرة المقدسة

التي أورثتها له مسيرة

خوفه عليّ

صِفْ لي قطرات مطر توكأت على

رمشه

ذات مرة وبلا مظلةٍ

عند مفترق الطريق

وأرتجافة الفنجان بين أصابعه

وهو يناغي طيفي

ولا يجدني

صِفْ لي أحتفاله بمهرجان الثلج والنار كل ليلة

بعيداً عني

صِفْ لي , دمعته الصامتة

التي تحدّت جاذبية الأرض وتعلقت بين جفنيه

وهو يتذكرني

صِفْ لي شجنه الليلي وأرقه

وهو يحملني كما يحمل النمل يرقاته الثمينة

ليلاً حين يهاحر

ليصل الى أرض صيد

أخرى

قل لي متى تحتفل الدنيا بعيد مولده ؟

لأني نسيت بعده

يوم ميلادي

صِفْ لي وجعه

وهو يطارد ملايين الأفكار المجنونة

التي لاتنتهي بيّ

صِفْ لي دقائقه المكتوية بحمضِ فراقي

في عالمه البلا شفقة

صفْ لي جنونه حين كَسر طاولة التوقيت

وهو يظنني لا أحبه

صِف لي جناحك وهي يرفّ على يديه

مواسيّاً له حرمانه مني

صِفه لي كما يليق الوصف بمن لا

يُوصف !

قيم الموضوع
(3 أصوات)