ardanlendeelitkufaruessvtr

أطعمة تسبب الصداع وأخرى تحاربه

بقلم الدكتور عبدالوهاب الجبوري كانون2/يناير 09, 2021 163

 

أطعمة تسبب الصداع وأخرى تحاربه
الدكتور عبدالوهاب الجبوري
لن نستغرب ان يصادف في جلسة عائلية او لقاء مجموعة من الاصدقاء ،ان تطلب سيدة كأس ماء وتخرج من حقيبتها حبة دواء تسكن بها صداعها الذي يعاودها منذ سنوات وينغص عيشها ،حيث ان ملايين الناس حول العالم وحسب الاحصاءات يعانون من مثل هكذا صداع ممكن ان يكون سببه فقر الدم أو التهاب الجيوب الأنفية او تغييرات الطقس أو خلل في النظام الغذائي أو ضغط نفسي او تلوث الهواء ،مما يستوجب البحث بين هذه الاسباب لتحديد من المسؤول منها عن الصداع الذي يشعر به الشخص ،وتقليل تأثيرهذا المسبب لحين ازالته تماماً.
وتبين نتائج الدراسات ان لدى غالبية المرضى عدداً من الأسباب التي تتشارك فيما بينها لتسبب وتثير الام الرأس او مايعرف بالصداع منها : تعرضهم للضغط النفسي الشديد ،والافراط في شرب القهوة وغيرها من المشروبات غير الماء في الصباح ،كما يعد نمط تناول الغذاء مهم جدا ،حيث ان اي خلل فيه يعتبر مسبب رئيسي لالام وصداع الشقيقة ،ويرى الباحثون ان ما لايقل عن 30% من مرضى الشقيقة لديهم اسباب مثيرة لالامهم ناجمة عن نوع الاطعمة التي يتناولوها
لذا فان من واجب كل من يعاني من الام الشقيقة أو الانماط الاخرى من الصداع أن يحتفظ بمفكرة يدون فيها انواع واسماء الاطعمة والمشروبات التي يتناولها مع نبذة مختصرة عن ما يتعرض له من احداث يومية ، كما يجب ذكر النشاطات الرياضية اليومية التي يمارسها ، والتغييرات الحاصلة في ساعات النوم وبالنسبة للسيدات يذكر موعد الدورة الشهرية ..الخ ،وبعد عدة اسابيع يقوم الشخص بمراجعة ماقام بتدوينه في مفكرته للتعرف على العلاقة المحتملة بين الصداع والاطعمة التي تناولها قبل التعرض له او الظروف التي تعرض لها وتزامن معها حدوث الصداع .
الكافايين وتاثيره:
ينصح الاشخاص الذين يعانون من الصداع المزمن بعدم تناول الكافايين ويحذف بشكل نهائي من نظامهم الغذائي ، فان الاوعية الدموية في الدماغ تصبح حساسة لتاثيراته ،لكن ينصح بتقليله بشكل تدريجي وليس الاستغناء عنه بشكل مفاجيء ، فقد يؤدي ذلك إلى صداع غير محتمل.
الأطعمة عالية الدسم :
من المعروف ان الاقلال من تناول الأطعمة عالية الدسم يقلل من شدة الصداع ونوبات حدوثه ، لذا ينصح بالاقلال منها وخاصة تلك الغنية بالدهون المشبعة مثل اللحوم الدسمة واطعمة الوجبات السريعة، والزيوت المهدرجة النباتية المصنعة ،والدهون الموجودة في الاغذية المعلبة ،والموز الشديد النضج ، وبعض انواع الاجبان ،والاغذية المعتقة أو المخمرة التي تسبب تشنجات وعائية تؤدي الى حدوث الام الشقيقة .
مايفضل تناوله :
ينصح بتناول الأطعمة الطازجة يومياً ،كما أن تناول بعض الأحماض الدهنية على غرارتلك الموجودة بتركيزات عالية في سمك السلمون والإسقمري (الماكريل) أو السلمون المرقط، من شأنه أن يساهم في الحد من الالتهابات والآلام في الجسم ،وقد يُترجم ذلك إلى صداع أقل شدة،فالسمك و بزرالكتان وزيت الزيتون كل تلك الاغذية تقلل من صداع الشقيقة عن طريق حثها على انتاج مواد كيمياوية في الجسم تساعد على اراحة الدماغ ،لذا ينصح بتناول وجبتين او ثلاث وجبات من السمك اسبوعيا ،واخذ ملعقة طعام من بزر الكتان المطحون،فضلا عن ذلك يعتبر فيتامين بي6 الموجود في لحم الديك الرومي والدجاج والكبد ولحم البقر وسمك التونة ،جيدا لزيادة مستويات السيروتونين في المخ حيث يعمل السيروتونين كمضادا طبيعيا للاكتئاب، ويساهم أيضا في استرخاء الجسم قبل النوم ، كما تقلل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين بي6 من أعراض الصداع، بالاضافة الى ذلك ينصح الباحثين بتناول المغنيسيوم حيث ان هناك دلائل تشير الى انه يساعد على الحد من الصداع المرتبط بالدورة الطمثية عند النساء ،والمقدار الذي ينصح به هو 30 ملغم يومياً ، أو تناول اللوز والكاجو وبذور السمسم والأرز البني والفاصوليا السوداء والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية منه ، كلها تساعد في استرخاء الأوعية الدموية،ويبدو أن تدفق الكمية المناسبة للدم يحمي الإنسان من الصداع المؤلم والصداع النصفي، كما ينصح بتناول بذور السمسم الغنية بفيتامين إي E الذي يساعد في تحقيق التوازن في مستويات هرمون الإستروجين وتحسين الدورة الدموية ،فقد تساعد بذور السمسم في منع حدوث الصداع النصفي الناجم عن التحولات الهرمونية أثناء فترة الحيض لدى المرأة أو قبلها مباشرة ،كما أن الفواكه مثل الخيار يعد الأفضل لمنع الصداع النصفي وعلاجه، وذلك لعدة أسباب،ومنها احتوائه على نسبة عالية من الماء، علما بأن الجفاف هو أحد أبرز أسباب الصداع ،ويعد البطيخ الأحمرايضاً خيارا جيدا إذا كنت تسعى إلى تزويد جسمك بكميات إضافية من الماء ،كما يحتوي العديد من أنواع الفواكه الأخرى على المغنيسيوم والمعادن التي تمنع أو تخفف آلام الصداع، على غرار التفاح والأفوكادو والأناناس الطازج الذي يعتبر مصدرا جيدا للبروميلين، وهو إنزيم مضاد للالتهابات وغني بالماء،وقد يكون البوتاسيوم الموجود في الموز مفيدا أيضا ،وتؤكد اغلب الدراسات باستمرار على شرب الماء فهو عامل مهم جداً في منع الجفاف الذي يعتبر سبب رئيسي من مسببات الصداع، لذا توجب الحرص على شرب مالايقل عن ثمان كؤوس منه يومياً.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It