ardanlendeelitkufaruessvtr

" ماانفكت الجبسة"!!

بقلم د.عبد الكريم الوزان كانون2/يناير 09, 2021 238

 

" ماانفكت الجبسة"!!


د.عبد الكريم الوزان
 
وأصل المثل الشعبي هو ( يا حبسـة.. إنفكـت الچبسة؟ ).
وهـو من أمثال النساء و يضـرب لما يتعلق بولادة النساء .
حبسـة : أسـم إمـرأة .
إنفكـت : بمعنى: إنتهـت .
الچبسة : تخـص المـرأة ( المجبوسـة) ، و المقصـود بها هنا المـرأة التي لا تلـد .
و منشـأه أن المرأة اذا ما زوجـت فأنهـم ينتظرون ولادة طفلها البكر ، فإذا تأخرت أكـثر من المعـتاد ، أعتقـدوا أن أمرا ما قد حصل لها منعهـا من الولادة ، و منها يقـولون أنها ( مكبوسـة) ، و لهـذا الغرض كانت العادة الجاريـة في بغـداد أن هذه المـرأة تأخذها الى امراة أخرى حيث " مقبـرة اليهـود" ، وهناك تقوم هذه المـرأة بتوجيهها بالقفز (تطفـرها) سبعـة قبـور ، حيث
تقف المرأة أمـام أول قـبر ثم تسـألها المرافقـة لها : ما إسـمك ؟
فتجـيبها المرأة : حبسـة ، ثم ( تطفـر ) القـبر .
ثم تعاود سؤالها : إنفكـت الچبسة ؟
و تعـيد تكرار السـؤال نفسه قبل أن تطفر المرأة (المكبوسـة) بقيـة القبـور و تجـيبها بالإجابة نفسها .
و بعـد الإنتهـاء من (طفـر) هذه القبـور السـبعة تعـود المرأتان إلى دارهما ، و قد جربت الكـثير من النساء هذه العـادة حتى أصبحن مولدات للأطفـال وفق هذه التجربة(1) .
العراقيون يتساءلون بدورهم وقد ولجوا عامهم الجديد : ياحكومتنا ..ياسياسيينا .. ياقادة الأحزاب والميليشيات ..ماإنفكت الجبسة؟!، مامليتوا ، ماهجعتوا ، ماشبعتوا ، مااتعظتوا ؟، أما يكفيكم ماحل بالعراق من ضيم وهوان وجور وحرمان ؟، كم من الملوك والحكام والطغاة هلكوا وسيقفون في دار البقاء أمام العادل الذي يُمهل ولايُهمل ؟، ألا تتفكرون ؟!.
إن رأس الحكمة هي مخافة الله وطالما إنكم لاتتقونه ، فاعلموا أن وعده الحق وأنتم ملاقوه ، ولن تنفعكم عروشكم ذات البروج المشيدة، لأنها واهنة زائلة..وسيتبادل وقتها أبناء شعبنا التهاني بتهكم وتشفي وهم يرددون.. الان (انفكت الجبسة)!!.
1- بتصرف وتعريق ، جمهـرة الأمثال الشعـبية/الجزء السادس ص201 ، 30نوفمبر 2018 .

قيم الموضوع
(0 أصوات)

صحيفه الحدث

1اولى.pdf 1 copy

Facebook TwitterGoogle BookmarksLinkedin
Pin It